مسؤول امريكي رفيع: لا احد في الناتو سيبكي في حال قتل القذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559759/

اعلن مسؤول امريكي رفيع المستوى طلب عدم ذكر اسمه ان "لا احد في الناتو سيبكي" في حال قتل معمر القذافي في احدى الضربات الجوية الموجهة الى مقره، مما يؤكد على ان هناك عملية تستهدف القذافي مباشرة.

اعلن مسؤول امريكي رفيع المستوى طلب عدم ذكر اسمه للصحفيين يوم الجمعة 10 يونيو/حزيران ان "الجميع يرغبون في رحيل القذافي"، مضيفا ن حلف الناتو يبذل "جهودة كبيرة لضرب مراكز القيادة" للجيش الليبي.

وقال المسؤول ان "لا احد في الناتو سيبكي" في حال قتل معمر القذافي في احدى الضربات الجوية الموجهة الى مقره.

ويعد ذلك دليلا على ان الولايات المتحدة وحلف الناتو بشكل عام على الرغم مما جاء في التصريحات السابقة لمسؤوليهما يبدآن بالاعتراف بان غارات الطيران الغربي على ليبيا تستهدف الزعيم معمر القذافي مباشرة.

وفي هذا السياق اكد السناتور الاميركي كارل ليفين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ يوم الجمعة ان قوات القذافي "ضعفت بشكل كبير" بنتيجة الحملة العسكرية الدولية. وقال: "انني على قناعة بان قوات القذافي قد تم اضعافها بدرجة كبيرة. كما أن النظام اصبح ضعفيا جدا من وجهة النظر السياسية". واضاف "انني اعتقد أننا نسير في الاتجاه الصحيح في ليبيا".

متحدث باسم الناتو: الحلف يكثف غاراته على الاهداف في طرابلس

قال مايك براكن المتحدث باسم حلف الناتو في مؤتمر صحفي له في بروكسل يوم الجمعة 10 يونيو/حزيران ان طيران الناتو كثف غاراته على الاهداف في العاصمة الليبية طرابلس وفي المنطقة المحيطة بها.

وذكر المتحدث ان الضربات تسدد الى مراكز القيادة للجيش الليبي والمعدات العسكرية وغير ذلك من الاهداف العسكرية. وقال ان ضرب مراكز القيادة يجعل القوات الليبية "أقل قدرة على استهداف المدنيين ويقوض روحها المعنوية".

واكد على ان الحلف قبل تسديده الضربات يتحقق من ماهية الاهداف بدقة من اجل تقليص نطاق الدمار المحتمل الى ادنى حد وتفادي وقوع الضحايا بين المدنيين. وعاد الى التأكيد ان غارات الناتو لا تستهدف سكان طرابلس المدنيين.

مصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية