غيتس: الناتو يمكن ان يشهد إفلاسا عسكريا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559749/

يمكن ان يفلس حلف شمال الاطلسي عسكريا في حال لا يوافق حلفاؤه الاوروبيون على تحمل حصتهم من العبء المالي. تقدم بهذا البيان روبرت غيتس وزير الدفاع الامريكي في كلمة القاها يوم 10 يونيو/حزيران في مقر الناتو في بروكسل.

يمكن ان يفلس حلف شمال الاطلسي عسكريا في حال لا يوافق حلفاؤه الاوروبيون على تحمل حصتهم من العبء المالي. تقدم بهذا البيان روبرت غيتس وزير الدفاع الامريكي في كلمة القاها يوم 10 يونيو/حزيران في مقر الناتو في بروكسل  قبل استقالته من منصبه التي يتوقع ان يقدمها يوم 30 يونيو/حزيران.

وأعلن غيتس قائلا:"  ثمة احتمال ان يواجه الحلف افلاسا عسكريا جماعيا ومستقبلا قاتما".

واعاد غيتس الى الاذهان انه قد تنبأ منذ  بضع سنوات في ان الناتو يمكن ان يتحول الى حلف  ينقسم اعضاءه الى درجتين، اولى وثانية ، حيث يشارك الاعضاء من الدرجة الاولى  في العمليات الحربية، اما اعضاء الدرجة الثانية  فيتفادون ذلك ولا يشاركون الا في تنفيذ المهام الانسانية وما الى ذلك.

وقال غيتس :" وهذا ما يقلقنا اليوم ولا يعتبر قلقنا قلقا مستقبليا بل تحول الى امر غير مسموح به".

يذكر ان حصة واشنطن في الحجم الاجمالي للنفقات العسكرية للناتو تجاوزت نسبة 75% . واما نفقات اوروبا الدفاعية  فتقلصت منذ سبتمبر/ايلول عام 2001 بمقدار 15%.

ومضى غيتس قائلا:"  يخصص 5 اعضاء فقط من مجموع 28 عضوا في الناتو نسبة تزيد عن 2% من ناتجهم المحلي الاجمالي كما تقضي بذلك عضويتهم في الحلف. وبضمنهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا واليونان وألبانيا.

واستبعد غيتس ان يتغير هذا الوضع في المستقبل. وبحسب قوله فان الحقيقة تكمن في ان الولايات المتحدة  ليس بوسعها تحمل العبء المالي الرئيسي للحلف في ظروف وجود عجز طائل في الموازنة وارتفاع  ديون الدولة. واستطرد غيتس قائلا:" يبدي الكونغرس الامريكي والنخبة السياسية  الامريكية بشكل عام  مطامع منخفضة وصبرا عندما يدور الحديث حول انفاق الاموال البالغة لخير الامم التي  لا تعتبر انفسها مستعدة للقيام بتغييرات ملموسة بحيث تكون شركاء آمنين في مسألة دفاعها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك