رفقاً بالأطفال!

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559731/

اذا كان الكبار يذكرون دوماً أن اطلاق الصرخات والتهجم بالألفاظ اللاذعة له تأثير سلبي للغاية على نفسية الطفل، ففي هذه الحال ربما سيبدأ الآباء بالتفكير في كيفية تعاملهم مع أطفالهم وسيقدمون على تغيير سلوكهم بحيث يصبح أكثر رفقاً وحناناً.

اذا كان الكبار يذكرون دوماً أن اطلاق الصرخات وطرح الأسئلة غير الملائمة والتهجم بالألفاظ اللاذعة لها تأثير سلبي للغاية على نفسية الطفل وكرامته وحتى صحته البدنية، ففي هذه الحال ربما سيبدأ الآباء بالتفكير في كيفية تعاملهم مع أطفالهم وسيقدمون على تغيير سلوكهم بحيث يصبح أكثر رفقاً وحناناً ملؤه التفهم والصبر.

اذن فاليكم بعض النصائح التي يطرحها علماء النفس الذين يعالجون يومياً الحالات المعقدة التي يرتكب فيها الآباء والأمهات أخطاءً قد يصعب تصحيحها فيما بعد. بيد أنه يبدو للكبار في هذه اللحظات أن سلوك أطفالهم يثير استياءهم وغضبهم بشكل يدل على أن صبرهم قد نفد.

النصيحة الأولى

اذا اقترف طفلك ذنباً، فلا تبدأ التأنيب، وبأي حال من الأحوال، في تلك اللحظة بالذات التي اكتشفت فيها الخطأ المرتكب، اذ انك قد تتفوه في لحظة الغضب الشديد بكلمة أو عبارة قاسية ستسفر عن الاساءة للطفل. وهذا الأمر سيؤدي حتماً الى تركيز اهتمام الطفل لا على ذنبه والتفكير في العمل الذي ارتكبه، بل على الشعور بالظلم الناجم عن الاساءة والاهانة.

وينصح علماء النفس بتأجيل المحادثة العنيفة الى وقت لاحق، لأن الانتظار ذاته قد يحمل ابنك أو ابنتك على التفكير في الفعلة. كما ستتلاشى ثورة غيظك بالتدريج وسيكون بامكانك التماسك والتحكم في انفعالاتك.

النصيحة الثانية  

لا تقدم على الحديث الجدي مع الطفل أو توبيخه في الأماكن العامة وامام الآخرين. لا تصرخ فيه داخل المدرسة أو في الشارع، بل يجب عليك اختيار المكان الملائم لذلك.

وينبغي الكلام مع المذنب على انفراد فقط، لا بحضور الغرباء وخصوصاً أصدقاء الطفل أو رفاق المدرسة.

النصيحة الثالثة

لا تنس أن تعاملك غير الملائم مع طفلك لن يثير لديه أبدا الرغبة في تحسين تصرفاته والقيام بما تريد. اذن احفظ لسانك وراع تصرفاتك قدر الامكان اذا كنت حريصاً على تحسين سلوك طفلك.

وأهم شيء هنا ألا تهينه أبداً، بما سيخدش مشاعره تجاهك ويربك علاقاته مع المحيط أيضاً، الأمر الذي سيجعل من غير الممكن أن يكون ابنك في المستقبل رجلاً شجاعاً واثقاً بنفسه وبالحياة. كما لن تصبح ابنتك في هذه الحال امرأة ناجحة وموفقة ومعتزة بنفسها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية