منسق العلاقات المصرية - الليبية: افريقيا غنية وتحتاج الى رؤوس الاموال لاستخراج ثرواتها الطبيعية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55972/

نص المقابلة السريعة التي اجرتها قناة " روسيا اليوم " مع السيد احمد قذاف الدم منسق العلاقات المصرية - الليبية على هامش انعقاد القمة العربية - الافريقية.

نص المقابلة السريعة التي اجرتها قناة " روسيا اليوم " مع السيد احمد قذاف الدم منسق العلاقات المصرية - الليبية على هامش انعقاد القمة العربية - الافريقية.

س: سيد أحمد كيف تنظرون إلى أحداث إنعقاد القمة العربية - الأفريقية؟

ج: هذه قمة هامة. نصف العرب في افريقيا والنصف الاخر في اسيا، نحن افارقة وعرب في نفس الوقت. ونحن اليوم نقطف الثمر من الجهد بعد 35 عاماً من الانقطاع نلتقي هنا مرة أخرى. ونقنع اخوتنا العرب في أهمية افريقيا والتعاون معها. افريقيا – الفضاء المناسب لنا ونحن الأفارقة لازم نعمل معاً من أجل مستقبل. يتكتل العالم في كتل كبيرة مثل أوروبا، امريكا والصين ولذلك نحن عندما نسعى الى افريقيا نحن نسعى الى مستقبلنا، أمننا، كرامتنا وعزتنا. هذا هو قصدي.

س: ماهي الأوليات المشتركة للعرب والأفارقة خلال المرحلة القادمة؟

ج: كل مخزون وثروات العالم موجودة في أفريقيا. لدى العرب الان إمكانيات مادية والنفط ولذلك لازم نوظف هذه الإمكانيات المشتركة. ونحن نطل على مجموعة بحار ومضايق عالمية مهمة وهناك ايضاً طاقة جبارة في العالم العر بي - الأفريقي تستطيع أن تخلق كيانا قويا وتستطيع أن تخرجنا من الوضع اليأس الذي فيه  أفريقيا والعرب الان. نحن أغنياء جداً وفقراء جداً. لعل هذا المخاض الذي فيه نحن الان يستطيع أن يخرج هذه القارة من هذا الوضع السياسي والاقتصادي الى مستقبل أفضل.

س: ما الذي يحتاجه كل طرف من الاخر أي العرب والأفارقة؟

ج: الأفارقة محتاجين الى رأس المال لكي يستخرجوا ثرواتهم وإمكانياتهم وقبل هذا نحن محتاجين إلى الأمن، الأمن الغذائي والأمن المائي. نحن جزء من أفريقيا ولذلك لازم نتعاون معاً ولازم نوظف إمكانياتنا في أفريقيا، نستثمر في أفريقيا، نضع جهدنا في هذا التعاون. وهذا سيخدمنا في المستقبل. لاننسى أن أفريقيا قطعت علاقتها بالعدو الصهيوني في حرب 1973 ولذلك لازم علينا أن نقف مع أفريقيا بقدر مانستطيع.

س: هل لدى العرب قناعة تام للتحرك في إتجاه أفريقيا خاصة في مجال الإستثمار؟

ج: أكيد هذه المرة ستكون هناك ثقة من خلال ليبيا في العمل مع أفريقيا والتعاون معها في المستقبل القريب.

س: ما الذي يمكن أن يقدمه الأفارقة والعرب إلى الدول التي تعاني من الأزمات المزمنة مثل السودان والصومال؟

ج: للأسف موقف الأفارقة من الصومال، رغم أن الصومال دولة عربية، أفضل بكثير من موقف العرب. العرب يتفرجون كيف يقتل وينتحر الصومال، بينما افريقيا نشرت قوات السلام التي تقوم بأدوار كثيرة في دعم الصومال والوقوف معها. أما نحن نتفرج على الصومال، أخونا وشقيقنا، دون أن نفعل أي شئ. ومن خلال هذه القمة طرحنا هذا السؤال بقوة ونريد أن نخلق مصالحة بين أخواننا في الصومال ليخرجوا من هذه الأزمة. الأفارقة سبقونا في كثير من المواقف.

س: ما الذي يحتاجه العرب الان وهل أنت متفائل؟

ج: أكيد نحن متفائلون. نحن ثورة متفائلة نؤمن بمستقبل القارة ونعمل على وحدتها وسوف ننتصر فيها.

شكرا لكم.

شكرا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية