اليهودي الأخير في أفغانستان يعدل عن ترميم كنيس كابول

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559679/

عاد اسم زفولون سيمان توف آخر يهودي في أفغانستان الى الظهور مجددأً في عدد من وسائل الإعلام، التي ألقت الضوء على آخر المستجدات التي طرأت على حياته. وكان اليهودي الأخير المتبقي في أفغانستان قد أعلن انه يزمع ترميم الكنيس، لكنه عاد وصرح انه قد تخلى عن هذه الفكرة لعدم وجود المال الكافي لذلك.

عاد اسم زفولون سيمان توف آخر يهودي في أفغانستان الى الظهور مجددأً في عدد من وسائل الإعلام، التي ألقت الضوء على آخر المستجدات التي طرأت على حياته.

يعيش سيمان توف البالغ من العمر 52 عاماً في الكنيس الوحيد في العاصمة الأفغانية كابول، وعلى وجه التحديد في غرفة متواضعة بالطابق الثاني، اذ يشغل مطعم ومحل لبيع الهدايا والزهور أجزاءً من الطابق الأول للمعبد اليهودي الوحيد في افغانستان.

ويقدم المطعم الأطباق الأفغانية التقليدية فقط ولا توجد في قائمة المأكولات المطروحة أي طبق يهودي، لعدم وجود يهود بين رواد هذا المطعم يشاركون صاحبه الاحتفال بأي عيد يهودي، حتى من الموظفين الأجانب والعاملين في المؤسسات الدولية، او من صفوف حلف شمال الأطلسي في أفغانستان ذوي الأصول اليهودية.

وقد عين زفولون سيمان توف شخصاً يدعى سعيد أحمد كمدير لأعماله، لكن أحمد ينظر لسيمان توف على انه أكثر من مجرد رب عمل، اذ يعتبره صديقاً.

ويقول سعيد أحمد ان الزبائن يعلمون بوجود زفولون سيمان توف بالطابق الثاني، "لكن ذلك لا يسبب لهم أي نوع من الإحراج".

وكان اليهودي الأخير المتبقي في أفغانستان قد صرح للصحفيين في وقت سابق انه يزمع ترميم الكنيس، لكنه عاد وصرح انه قد تخلى عن هذه الفكرة لعدم وجود المال الكافي لذلك.

ولا يأخذ المحيطون بزفولون سيمان توف تصريحاته عن شح المصادر المالية على محمل الجد، اذ انه يؤجر مساحات لا بأس بها من الكنيس لرجال أعمال أفغان، الأمر الذي يجعله في نظر البعض ميسور الحال، بل "ثريا محترما" على حد وصفهم.

علاوة على ذلك يتبرع عدد من المؤسسات اليهودية في مختلف أنحاء العالم بالمال لسيمان توف، وهو ما لا ينكره الرجل ويشير اليه كأحد أهم الدوافع التي تجعله يصر على البقاء في أفغانستان وعدم الهجرة الى إسرائيل، حيث سيتحول الى مجرد مواطن عادي شأنه شان الكثيرين في البلاد.

وينتاب زفولون سيمان توف شعور بشئ من الزهو كونه يتميز عمن حوله في بلد مسلم، حيث يمكنه ان يتناول المشروبات الكحولية بين الحين والآخر كالويسكي، الذي يعد مشروباً نادراً وثميناً في العاصمة الأفغانية.

وكانت وسائل إعلام محلية ودولية قد تناولت انفصال زفولون سيمان توف عن زوجته لينا قبل حوالي عام، بعد ان غادرت أفغانستان وتوجهت الى إسرائيل بصحبة ابنتيهما.

يذكر ان زفولون سيمان توف يتمتع بلقب يهودي أفغانستان الوحيد منذ 2005، حين توفى منافسه على هذا اللقب اسحق ليفي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية