بيلاي تدعو دمشق الى وقف قمع المحتجين.. والبابا يطالب بمراعاة كرامة الانسان في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559639/

حثت نافي بيلاي، مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان يوم 9 يونيو/حزيران السلطات السورية الى وقف الهجمات على المدنيين، معربة عن اسفها ازاء "لجوء اي حكومة لقمع مواطنيها لارضاخهم". بدوره دعا البابا الى مراعاة "كرامة الذات البشرية".

حثت نافي بيلاي، مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان يوم 9 يونيو/حزيران السلطات السورية الى وقف الهجمات على المدنيين، معربة عن اسفها ازاء "لجوء اي حكومة لقمع مواطنيها لارضاخهم".

واضافت بيلاي في بيان صدر عنها "نتلقى مزيدا من التقارير المفزعة والتي تشير الى مواصلة الحكومة السورية قمع المتظاهرين المدنيين بلا اي رحمة".

وأردفت قائلة إنه "من المؤسف تماما ان تلجأ حكومة الى قمع مواطنيها من اجل ارضاخهم، باستخدام الدبابات والمدفعية والقناصة"، داعية دمشق الى "وقف انتهاك حقوق الانسان الاساسية لشعبها".

وأضافت بيلاي "ان 1110 سوريين ربما قضوا نحبهم واعتقل 10 آلاف منذ مارس/آذار الماضي"، أي منذ اندلاع الاحتجاجات.

كما طالبت سورية ايضا بالسماح لبعثة المفوضية لتقصي الحقائق بدخول البلاد للتحقيق في كل المزاعم بما في ذلك مقتل 120 من أفراد الامن على ايدي عصابات مسلحة.

البابا يؤكد ضرورة مراعاة الكرامة الانسانية

من جهته دعا البابا بنديكتوس السادس عشر لدى استقباله السفير السوري لدى الفاتيكان، السلطات السورية الى "مراعاة كرامة الذات البشرية"، معتبرا ان "وحدة واستقرار اي امة تمر عبر مراعاة كرامة الذات البشرية غير القابلة للتصرف.. ينبغي أن تكون في قلب المؤسسات والقوانين ونشاط المجتمعات".

وأكد ان الاحداث التي تشهدها العديد من دول المتوسط ومن بينها سورية "تبرهن على الضرورة الملحة لاجراء اصلاحات حقيقية في المجالات السياسي والاقتصادي والاجتماعي".

وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي تحسين الحلبي ان القيادة السورية "اعلنت في اكثر من مناسبة عن استعدادها دوما لتقبل اي رأي بالاصلاح لرغبتها بالخروج من مأزق المجموعات المسلحة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية