وكل عام و"صرصار حبنا" بخير

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559630/

تقدمت حديقة حيوانات أمريكية باقتراح غير عادي في عيد العشاق الأخير، وعرضت على العشاق إطلاق اسم الحبيب او الحبيبة على صرصور مدغشقري، يتميز بالصوت الأعلى مقارنة مع أصوات أقرانه.

ربما استشعرت لينا، الفتاة الثرية والمدللة في مسرحية المتزوجون، حين وصفت الصرصور الذي شاهدته في عش الفقر الذي جمعها بحبيبها مسعود بـ "صرصار حبنا" ان هذه الحشرة ستصبح في يوم من الأيام رمزاً للرومانسية.

فقد تقدمت حديقة حيوانات أمريكية باقتراح غير عادي في عيد العشاق الأخير، وعرضت على العشاق إطلاق اسم الحبيب او الحبيبة على صرصور مدغشقري، يتميز بالصوت الأعلى مقارنة مع أصوات أقرانه.

وإطلاق اسم الحبيب او الحبيبة على حشرة ليس مجاناًُ اذ سيكلف صاحب الرغبة بذلك 10 دولارات مقابل كل صرصور، يستلم الشخص بوجبها شهادة تثبت ان ثمة حشرة في الكون تحمل اسمه.

ونوهت حديقة الحيوانات الأمريكية بأن العرض القائم مؤقت ويجب استغلال "الفرصة" في أقرب وقت، لأن عدد الصراصير لديها محدود ولا يتجاوز 58 ألف صرصور "فقط".

وعبرت إدارة الحديقة في حملتها الدعائية عن ان لإطلاق اسم الحبيب على صرصور معان ودلالات غير تقليدية، مشيرة الى ان الأزهار تذبل والشوكولاتة تذوب، لكن اسم الصرصور "يظل للأبد".

كما اعتبرت ان "تسمية صرصور باسم شخص تحبه وتعتز به يعتبر دليلاً على انك لاحظت عزمه وإخلاصه، والمقصود الشخص وليس الصرصار طبعاً، مما يعني ان "صرصار حبنا" أصبح حقيقة.

لكن للصراصير عزم أيضاً يشهد له البعض، ويعيد ذلك الى الأذهان قصة شاب عربي في موسكو كان يعيش بفترة الدراسة في سكن الطلاب الجامعي، رأى في غرفته 3 صراصير.

فقام وتسلح بمبيد للحشرات بهدف التخلص منها، وأطلق المبيد على أول صرصور فطرحه أرضاً على حد قوله، ثم اقترب من الثاني ليلحق بصاحبه، وحينها التفت للثالث كالـ "ترميناتور"، وهنا أوقف الشاب عملية الإبادة الجماعية.

فلقد كان الصرصور الثالث يقف "بشجاعة وتحد" في وجه الشاب العربي، الأمر الذي أثار إعجابه، فقرر ان يتركه يذهب في حال سبيله، "يعيش ويروي للتاريخ قصة العزم الذي نجاه من مذبحة كادت ان تودي بحياته" على حد قوله.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية