لص مبتدئ يفشل بسرقة حافلة شرطة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559625/

بعد ان فكر كثيراً في الأمر، قرر أخيراً لص مجري مبتدئ سرقة حافلة صغيرة كخطوة أولى، تمهيداً لتحسين أدائه وتطوير مواهبه والوصول لمرحلة سرقة الحافلات الكبيرة وربما بلدوزرات في وقت لاحق. لكن حظ اللص العاثر أحبط كل أحلامه بممارسة هذه الحرفة، اذ وقع اختياره على حافلة شرطة.

بعد ان فكر كثيراً في الأمر، قرر أخيراً لص مجري مبتدئ سرقة حافلة صغيرة كخطوة أولى، تمهيداً لتحسين أدائه وتطوير مواهبه والوصول لمرحلة سرقة الحافلات الكبيرة وربما بلدوزرات في وقت لاحق، لكن حظ اللص العاثر أحبط كل أحلامه بممارسة هذه الحرفة.

في بادئ الأمر اختار الشاب الحافلة المناسبة، وانتظر الوقت المناسب للانقضاض عليها، وكان له ذلك.

فما ان توقف سائق الحافلة وترجل منها لشراء شئ ما، حتى سارع اللص الى كابينة الحافلة وجلس خلف عجلة القيادة فرحاً بالغنيمة، لكنه لم ينتبه الى ان الحافلة كانت مليئة بالرجال وأي رجال، قال له أحدهم "لو كنت محلك لما فعلت ذلك".

التفت اللص الى مصدر الصوت وكله أمل بأن يكون قد خيل له، ليرى رجال شرطة يتبادلون فيما بينهم النظرات، ولسان حال كل منهم يقول للآخر "اعتقله أنت فإنني اشعر بالتعب بعد يوم عمل مرهق".

وبعد إلقاء القبض عليه استنتج اللص الفاشل السبب الذي أدى به الى تلك النتيجة، وهو ان زجاج الباص الداكن من الخارج كان يحجب الرؤية عنه، مما جعله يظن ان الباص خال من الركاب وشجعه للإقدام على فعلته.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية