النتائج الاولية تظهر تقدم احزاب المعارضة في الانتخابات التشريعية القرغيزية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55960/

أظهرت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية في قرغيزستان بعد فرز أكثر من 80 % من الأصوات تمكن 5 أحزاب من تخطي الحد الادنى المطلوب لدخول البرلمان. ويتصدر الحزب القومي المعارض "آتا-جورت" نتائج الانتخابات بحصوله على نسبة 8.5 % من الاصوات، يليه الحزب الاشتراكي الديمقراطي، ومن ثم حزب الجمهورية وحزب "آر-ناميس" المعارض، وأخيرا حزب "آتا – ميكين".

أظهرت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية في قرغيزستان تمكن 5 أحزاب سياسية من أصل 29 من تخطي عتبة 5 % من الأصوات المطلوبة لدخول البرلمان. وتشير النتائج الأولية بعد فرز أكثر من 80 % من الأصوات إلى تصدر الحزب القومي المعارض "آتا-جورت" نتائج الانتخابات بحصوله على نسبة 8.5 % من الاصوات، يليه الحزب الاشتراكي الديمقراطي (8.01 % من الاصوات)، ومن ثم حزب الجمهورية (7 %) وحزب "آر-ناميس" المعارض (6.79 %) وأخيرا حزب "آتا – ميكين" (6.1 %).
واعلنت اللجنة الانتخابية المركزية إن نسبة الإقبال عند إغلاق مراكز الاقتراع (في الساعة السادسة مساءا بتوقيت موسكو) في المدن والقرى القرغيزية بلغت نحو 56%، علما ان عدد الناخبين المسجلين بلغ 2.85 مليون نسمة. وكانت أعلى نسبة للإقبال في مدينة أوش جنوبي البلاد. ويشير محللون الى احتمال تجاوز حزب "قرغيزستان الموحدة" الحد الادنى المطلوب لدخول البرلمان.    
وكانت السلطات القرغيزية أعلنت أن الاقتراع في الانتخابات التشريعية وهي الأولى بعد الإطاحة برئيس الدولة السابق كرمان بك باقييف في أبريل/نيسان الماضي قد جرى بهدوء . هذا وأعطت الرئيسة لاقرغيزية المؤقتة روزا اوتونبايفا تقييما عاليا لهذه الانتخابات، حيث قالت في خطاب وجهته للناخبين بعد اغلاق مراكز الاقتراع "لقد جرت انتخابات حرة وديمقراطية ونزيهة، ولم نشهد مثل هذه الانتخابات في الحقيقة خلال الـ20 عاما الماضية".
هذا ويتنافس 29 حزبا على 120 مقعدًا في البرلمان القرغيزي، الذي تنتقل البلاد مع انتخابه إلى نظام سياسي جديد يمنح رئيس الحكومة المعين من قبل الأكثرية البرلمانية قدرا أكبر من الصلاحيات.

منظمة الامن والتعاون الاوروبي تعترف بالانتخابات

قال رئيس وفد مراقبي منظمة الامن والتعاون الاوروبي الى الانتخابات مارتن هوغلود يوم 11 اكتوبر/تشرين الاول ان المنظمة "تعترف بالانتخابات التشريعية في قرغيزستان"، موضحا ان الاقتراع "جرى وفق الالتزامات التى اخذتها الجمهورية على عاتقها امام منظمة الامن والتعاون الاوروبي".

هذا واشار هوغلود الى بعض النواقص فيما يخص تنظيم الاقتراع، مشيرا الى "ضرورة اجراء اصلاحات سياسية جذرية" في قرغيزستان.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)