عبد ربه: الغاء التوجه للامم المتحدة مرهون بمفاوضات تستند على حدود عام 67

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559569/

أشار ياسر عبد ربه، امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الى أن خيار التوجه للامم المتحدة للاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة لن يكون مطروحا اذا وافقت اسرائيل على مفاوضات تستند على حدود عام 67 وانهت الاعمال الاستفزازية كافة وفي مقدمتها الاستيطان.

أشار ياسر عبد ربه، امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الى أن خيار التوجه للامم المتحدة للاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة لن يكون مطروحا اذا وافقت اسرائيل على مفاوضات تستند على حدود عام 67 وانهت الاعمال الاستفزازية كافة وفي مقدمتها الاستيطان.

وأضاف عبد ربه يوم 8 يونيو/حزيران في سياق تعليقه على دعوة الرئيس الامريكي باراك اوباما الى الامتناع عن التوجه الى مجلس الامن الدولي انه لا يوجد اي مبرر لاعتبار خيار التوجه الى الامم المتحدة في سبتمبر/ايلول القادم على انه عقبة وازمة امام عملية السلام.

في سياق اخر وجه عبد ربه اتهامات الى القيادات الفلسطينية المرتبطة بالسلطات السورية بانها ارادت ان يتحول مقتل الفلسطينيين في يوم النكسة في هضبة الجولان الى اداة سياسية تخدم النظام السوري، معتبرا ان ما حصل في مخيم اليرموك في دمشق ما هو الا تحركا شعبيا ضد هذه القيادات.

واكد عبد ربه ان القيادة الفلسطينية لا تريد ان يكون الشعب الفلسطيني طرفا في اي احداث ولا تريد القيادة ان تستخدم قضية العودة من قبل اي نظام او جهة فلسطينية تعلن انها فلسطينية وتعمل وفق مصالح هذا النظام او ذاك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية