الاوضاع في ليبيا وأفغانستان تتصدر اجتماع الناتو على مستوى وزراء الدفاع

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559542/

ينطلق في مدينة بروكسل يوم الاربعاء 8 يونيو/حزيران اجتماع حلف شمال الاطلسي على مستوى وزراء الدفاع والذي يستغرق يومين. وستتركز المباحثات على سير العمليتين العسكريتين في كل من ليبيا وأفغانستان.

ينطلق في مدينة بروكسل يوم الاربعاء 8 يونيو/حزيران اجتماع حلف شمال الاطلسي على مستوى وزراء الدفاع والذي يستغرق يومين. وستتركز المباحثات على سير العمليتين العسكريتين في كل من ليبيا وأفغانستان.

واعلن الامين العام للناتو انديرس فوغ راسموسن للصحفيين عشية عقد الاجتماع "لقد احرزنا تقدما كبيرا في ليبيا وانقذنا ارواحا بشرية غير معدودة بمنعنا القذافي من مهاجمة المدنيين". وشدد راسموسن على ان الحلف يواصل ممارسة الضغوط على النظام الليبين كما ذكر ان الطيران الغربي اصاب خلال الشهرين الماضيين اكثر من 1800 هدف وضمنا 700 من مخازن للاسلحة واكثر من 500 عربة مصفحة.

واشار راسموسن الى ان القوات التابعة للحلف تلتزم التزاما دقيقا بالتفويض الممنوح لها من قبل  مجلس الامن لاجراء العملية العسكرية في ليبيا. وكانت روسيا لفتت مرارا الى تجاوز  قوات التحالف الغربي تفويضها في ليبيا داعية الى وقف القتال من قبل شتى الاطراف المشاركة في  النزاع.

ويشير مراقبون الى ان الغموض يسود تطورات الاوضاع اللاحقة على الصعيد الميداني، حيث يعترف الخبراء العسكريون انه رغم القصف الجوي المكثف الذي تعرضت له مواقع كتائب القذافي خلال الشهر الماضي ، الا انها لا تزال قادرة على المقاومة، ولا يمكن لقوات الثوار السيطرة على الاوضاع حتى في ظروف دعمها من قبل الطيران الغربي. ويشير مراقبون دوليون الى ان معظم الدول الاعضاء في حلف الناتو لا ترغب في الانتقال الى مرحلة شن عملية برية في ليبيا، علما ان الرأي العام الاوروبي لن يؤيد دور الناتو هناك إلا في حال ضمان الحلف تفادي سقوط ضحايا في صفوف القوات الغربية، اما اذا نشر الناتو قواته البرية في ليبيا فسيكون من المستحيل إعطاء مثل هذه الضمانات.

مجلس روسيا-الناتو يناقش  في بروكسل موضوع الدرع الصاروخية

وتعقد يوم الاربعاء في بروكسل جلسة مجلس روسيا - الناتو على مستوى وزراء الدفاع حيث يتركز البحث على آفاق التعاون في موضوع الدرع الصاروخية إضافة إلى قضايا الأمن الدولي.

وتعتبر قضية الدرع من أبرز المواضيع الخلافية بين روسيا والغرب حيث تصر موسكو على ضرورة حصولها على ضمانات قانونية بعدم تهديد أمنها القومي. وفي إطار هذه القضية أعلن الأمين العام لحلف الناتو أندريس فوغ راسموسن في حديث لوكالة "اينتر فاكس" للانباء الروسية عشية عقد جلسة مجلس روسيا - الناتو أن الحلف لا يعتزم تقديم أي ضمانات قانونية لروسيا بهذا الشأن.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك