وزير العمل الليبي يعلن انشقاقه عن نظام القذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559505/

أعلن الأمين منفور وزير العمل الليبي، الذي يرأس الوفد الليبي المشارك في الدورة المائة لمؤتمر العمل الدولي في جنيف يوم الثلاثاء 7 يونيو/حزيران انشقاقه عن نظام العقيد معمر القذافي وانتسابه الى الثورة الليبية.

 

أعلن الأمين منفور وزير العمل الليبي، الذي يرأس الوفد الليبي المشارك في الدورة المائة لمؤتمر العمل الدولي في جنيف يوم الثلاثاء 7 يونيو/حزيران انشقاقه عن نظام العقيد معمر القذافي وانتسابه الى الثورة الليبية.

وأوضح منفور قائلا في تصريحات بثتها وسائل الاعلام السويسرية "لقد قررت أن أقطع علاقتي مع نظام معمر القذافي، وأعلن استقالتي من المهام التي كلفت بها منذ عام 2010 كرئيس لقطاع العمل والقوى العاملة والتشغيل في ليبيا. كنت في البداية مترددا عن إعلان الانشقاق لدافع أخلاقي وموضوعي، وتساءلت هل من المجدي أن أمثل نظاما قد انتهى، أم هل من المجدي أن أعلن الحقيقة أمام الجميع، وأرجع إلى تراب وطني كي أشارك في هذه الثورة المجيدة".

وأضاف "لقد اخترت الخيار الثاني، وهو ما يتماشى مع قناعاتي ومع ما يُمليه ضميري العملي والمهني وشرفي العلمي والاجتماعي". و"قررت أن أعلن دعمي الكامل وتعاطفي مع ثوار 17 فبراير، الثورة الشعبية الحقيقية التي تسعى إلى بناء غد أفضل وتجسيد دولة ديمقراطية دستورية تستمد شرعيتها من أصوات الناخبين ومن صناديق الاقتراع بدون تزييف أو تدجيل".

واعرب منفور عن دعمه للمجلس الوطني الانتقالي الذي يرأسه مصطفى عبد الجليل، الذي وصفه بـ"الطيب السمعة، الذي لا يشك أحد في وطنيته وفي مقدرته على قيادة هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ ليبيا".

وحول الجو السائد في طرابلس لدى من تبقى من المحيطين بالقذافي، قال منفور إنه "مناخ من الحيرة والتساؤل واللبس وعدم الوضوح والقلق وخوف الناس على أمنهم وأمانهم وقوت يومهم وقلقهم على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم".

وفي الأسباب التي دفعته للإنشقاق عن نظام القذافي اليوم، أجاب وزير العمل الليبي أن "هذه قناعة كانت منذ البداية ولكنها ازدادت تراكما على مدى الثلاثة أشهر.. اعتقدت أن يكون هناك من يسمع صوت هذه الثورة، ومن يجلس مع هؤلاء الثوار ويعاملهم معاملة الثوار وينظر لمطالبهم المشروعة، ولكن لم أر طيلة هذه الفترة إلا الإحتكام للسلاح.. والإستخفاف بحقوق الناس والتقليل من قدر هذه الثورة والثوار ومحاولة حسم هذا الأمر من خلال أساليب ليست أخلاقية كخلق الفتن والدسائس وشراء الذمم والإستقواء بالمرتزقة ومحاربة الناس في قوتهم وفي أمنهم وأمانهم".

وعن أسباب استمرار النظام في الصمود رغم تصاعد الضربات الجوية وعمليات الثوار والانشقاقات المتتالية، قال الأمين منفور ان النظام الليبي في الفترة الماضية "كان متحكما بقدرات المجتمع الليبي، وحصل على أموال طائلة بدون رقيب، كل مقدرات المصرف المركزي وأموال ليبيا في الداخل والخارج هي تحت سيطرة هذا النظام"، و اضاف "أن ما يساعد القذافي على الصمود حتى الآن هو سيطرته على كافة المؤسسات الليبية ومنها الموارد المالية مما يسمح له بشراء ولاء البشر داخل البلاد و شراء المرتزقة من الخارج" وطالب الوزير الليبي المنشق المجتمع الدولي بمواصلة الضغط على نظام القذافي لازاحته.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية