قوات الناتو تقصف مبنى تابعا لهيئة الاذاعة والتلفزيون الليبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559403/

اكد مسؤول في النظام الليبي، لم يرغب بذكر اسمه، للصحفيين ان مبنى يقع في حرم مقر هيئة الاذاعة والتلفزيون الرسمية في طرابلس تعرض صباح يوم الاثنين 6 يونيو/حزيران لقصف قوات حلف شمال الاطلسي الناتو.

 

اكد مسؤول في النظام الليبي، لم يرغب بذكر اسمه، للصحفيين ان مبنى يقع في حرم مقر هيئة الاذاعة والتلفزيون الرسمية  في طرابلس تعرض صباح يوم الاثنين 6 يونيو/حزيران لقصف قوات حلف شمال الاطلسي الناتو.

واضاف المسؤول انه يقع في الحرم ايضا مكتب المدعي العام ومبنيان آخران لمؤسسات اهلية تعنى بالاطفال.

وتقع المباني المستهدفة على بعد حوالي كيلومترين شرق الساحة الخضراء وسط العاصمة الليبية طرابلس .

هذا وقال مراسل وكالة "فرانس برس" انه تم تدمير مبنى رسميا تابعا لمؤتمر الشعب العام بغارات الاطلسي صباح الاثنين. وكان هذا المبنى قد دمر نصفه تقريبا في غارة قبل حوالى ثلاثة اسابيع.

من جانب آخر اكدت المعارضة الليبية على لسان المتحدث باسمها أحمد باني ان قوات الزعيم الليبي معمر القذافي أطلقت يوم الاثنين عدة صواريخ على بلدة اجدابيا الواقعة شرق البلاد والتي يسيطر عليها الثوار واندلعت اشتباكات على الطريق الرئيسي ناحية الغرب.

وقال باني "سقطت أربعة صواريخ غراد على اجدابيا اليوم". ولم يتضح على الفور ما اذا كانت هناك خسائر بشرية.

وأضاف مصدر اخر من المعارضة أن قتالا نشب عند نقطة تفتيش قرب خط المواجهة الممتد 18 كيلومترا خارج اجدابيا.

وتقف كل من قوات القذافي والمعارضة منذ أسابيع عاجزة عن السيطرة على الطريق بين اجدابيا وبلدة البريقة الواقعة تحت سيطرة قوات القذافي الى الغرب من أجدابيا.

من جانب آخر افادت انباء بان الثوار الليبيين دخلوا بلدة يفرن الواقعة جنوب غربي العاصمة طرابلس التي كانت تسيطر عليها قوات العقيد  معمر القذافي، وأفادت تقارير إخبارية الاثنين بأن علم قوات الثوار الليبيين يرتفع في البلدة.

وكانت المعارضة قد أعلنت سيطرتها على المدينة بعد نجاح حلف شمال الأطلسي الناتو في تدمير العديد من آليات قوات القذافي بالقرب من يفرن، كما نجح الثوار في فك الحصار الذي ضربته كتائب القذافي حول مدينة الزنتان ، وطردها إلى منطقة بوابة بئر عياد التي تشهد اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية