العراق.. مقتل 5 جنود امريكيين في بغداد وعشرات القتلى في انفجار وسط تكريت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559348/

قال مصدر بوزارة الداخلية العراقية ان 5 جنود امريكيين قتلوا وجرح 5 آخرون في هجوم على قاعدة عسكرية شرقي بغداد يوم 6 يونيو/حزيران. وفي تطور آخر، ارتفعت حصيلة القتلى في تفجير سيارة مفخخة وسط تكريت الى 12 شخصا معظمهم من عناصر الامن، وأصيب 18 آخرون بجروح.

قال مصدر بوزارة الداخلية العراقية ان 5 جنود امريكيين قتلوا واصيب 5 آخرون بجروح في هجوم على قاعدة عسكرية شرقي العاصمة بغداد فجر الاثنين 6 يونيو/حزيران.

وأضاف المصدر أن ثلاثة صواريخ على الاقل أطلقت فجر الاثنين على القاعدة العسكرية المشتركة الامريكية-العراقية الواقعة في حي البلديات. ويجري التحقيق في ملابسات الحادث. بدورها أكدت قيادة القوات المسلحة الامريكية في العراق مقتل 5 من جنودها وسط البلاد دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

وفي تطور آخر، ارتفعت حصيلة القتلى في تفجير سيارة مفخخة بتكريت الى 12 شخصا معظمهم من عناصر الامن ، حسبما اعلن مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، فيما بلغ عدد الجرحى 18 آخرين. وفجر الانتحاري السيارة عند مدخل القصور الرئاسية وسط تكريت صباح الاثنين.

واكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن بين القتلى العقيد نوري المشهداني قائد اللواء الاول للقوات المسلحة العراقية.

هذا وقدم مدير الأمن الوطني في محافظة صلاح الدين العميد جاسم حسين الجبوري استقالته من منصبه على خلفية الخروق الأمنية التي شهدتها المحافظة مؤخرا.

وفي السياق ذاته قال المحلل السياسي العراقي شروان شميراني في مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" ان هذه التطورات "تأتي  نتيجة التدهور الامني الحاصل الموجود الآن في العراق الذي بدأت ترتفع وتيرته بطريقة هادئة عبر هذه التفجيرات". واعاد المحلل الى الاذهان ان "مدينة الرمادي شهدت ايضا استهداف ضابط شرطة كبير ومقتله، اضافة الى استهداف المرافق الشخصي لرئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي الذي قتل بأسلحة كاتمة للصوت غربي العاصمة بغداد" يوم 5 يونيو/حزيران. واشار شروان شميراني ان هذه التطورات كلها متعلقة في الحقيقة بالاوضاع السياسية.

محلل سياسي: على جميع الكتل السياسية ان توحد جهودها من اجل احلال الاستقرار في العراق

قال المحلل السياسي جليل البياتي في تصريح ادلى به لقناة "روسيا اليوم" انه يعتقد بانه يجب على جميع الكتل السياسية ان توحد جهودها من اجل احلال الاستقرار وتحسين الوضع الامني في العراق.

ويرى المحلل ان الرسالة التي حملها الهجوم على القاعدة العسكرية الامريكية شرقي بغداد تتلخص في ان معظم الشعب العراقي لا يريد بقاء القوات الامريكية في البلاد ويرى ضرورة انهاء الوجود الامريكي. ولكنه اشار الى انه اذا ما ظل الوضع الامني على ما هو عليه الان، فان بعض الكتل السياسية قد تطلب ببقاء جزء من القوات الامريكية من اجل مساندة القوات العراقية في استتباب الامن.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية