بدء الإنتخابات البرلمانية المبكرة في البرتغال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559298/

بدأت في البرتغال يوم 5 يونيو/حزيران الإنتخابات البرلمانية المبكرة. حيث فتحت مراكز الإقتراع في كل أنحاء البرتغال وأيضاً في منطقة جزيرة ماديرا ذات الحكم الذاتي. ويشارك في الإنتخابات الحزب الإشتراكي الحاكم  والحزب الإشتراكي الديموقراطي  اليميني. وينبغي على الحزب الذي سيفوز في الإنتخابات أن يقود البلاد عبر أشد أزمة عرفتها البرتغال في تاريخها المعاصر.

بدأت في البرتغال يوم 5 يونيو/حزيران الإنتخابات البرلمانية المبكرة. حيث فتحت مراكز الإقتراع في كل أنحاء البرتغال وأيضاً في منطقة جزيرة ماديرا ذات الحكم الذاتي.

ويشارك في الإنتخابات الحزب الإشتراكي الحاكم  والحزب الإشتراكي الديموقراطي اليميني. وينبغي على الحزب الذي سيفوز في الإنتخابات أن يقود البلاد عبر أشد أزمة عرفتها البرتغال في تاريخها المعاصر. وكان الإشتراكيون والإشتراكيون -الديموقراطيون قد وقعوا إتفاقية مع الدائنين -الإتحاد الأوروبي و صندوق النقد الدولي في مايو/ أيار اللذين لجأت لشبونة لطلب المساعدة المالية منهما .

يجب على البرتغال من أجل الحصول على القروض ان تقلص خلال السنوات الثلاث القادمة العجز في ميزانية الدولة من 9.1 % إلى 3% وان تجري إصلاحات بنيوية مؤلمة . ويجب القيام بذلك في ظروف الركود التي طال أمدها و البطالة القياسية .

ويتنافس على مقاعد البرلمان في جمهورية البرتغال 17 حزباً سياسياً و إئتلافاً ،و رُشح من ضمنهم 9  مرشحين في كل الدوائر.

وإلى جانب الحزبين الإشتراكي-الديموقراطي والإشتراكي، يتمتع بفرصة واقعية للفوز في الإنتخابات و تشكيل كتل خاصة كل من الحزب الشعبي الديموقراطي المسيحي والحزب الشيوعي الماركسي – اللينيني و"كتلة اليساريين" التروتسكية ، ولكن الحزبين اليساريين الأخيرين لم يوقعا الإتفاقية مع الدائنين.

و ستعلن نتائج الإنتخابات ليلة يوم الإثنين .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك