الأمريكي بوبي أول طفل يحلق بمفرده على متن منطاد

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559296/

حقق الطفل الأمريكي بوبي برادلي حلمه، وربما حلم معظم أقرانه بالتحليق في الجو قرابة نصف ساعة على متن منطاد بمفرده، مما يجعله أول طفل في العالم يقوم بهذا الانجاز.

حقق الطفل الأمريكي بوبي برادلي حلمه، وربما حلم معظم أقرانه بالتحليق في الجو قرابة نصف ساعة على متن منطاد بمفرده، مما يجعله أول طفل في العالم يقوم بهذا الانجاز.

وقد أمضى بوبي أكثر من نصف عمره في الإعداد لهذا الحدث المهم في حياته، اذ بدأ بذلك منذ ان كان في الرابعة من عمره لتستغرق عملية الإعداد 5 سنوات.

وقد سلطت وسائل الإعلام في 4 يونيو/حزيران أضواءها على الطفل وتحليقه في الجو، الذي استغرق 26 دقيقة في ظل توقعات ان يستمر التحليق ما بين 20 و40 دقيقة، علماً ان المنطاد قد زود بغاز يضمن طيراناً لمدة ساعة ونصف، وانتهى بهبوط مريح وآمن في صحراء ولاية نيومكسيكو.

وبع انتهاء الرحلة التاريخية وعودته الى الأرض بسلام، أعرب بوب عن فرحته الغامرة بعفوية طفولية قائلاَ "هذا كان رائعاً وممتعاً. لقد أعجبني ذلك".

ولم يحدد بوبي او القائمون على الرحلة خط سير للمنطاد المعد خصيصاً لبوبي، والذي استسلم لرغبة الرياح وأهوائها كي تنقله الى الوجهة التي تشاء.

وقد تم إعداد الطفل بمساعدة والديه تروي وتامي برادلي، اللذين يمارسان هذا النوع من الرياضة منذ زمن طويل، وقد حصلا على رخصة الطيران على المنطاد في الـ 16 و17 على التوالي، وسجلا باسميهما العديد من الأرقام القياسية وحصدا جوائز دولية ومحلية مهمة في هذا المجال، منها الجائزة الأولى في سباق America's Challenge Gas Balloon Race في عام 1998.

كما حقق تروي برادلي إنجازات فردية أبرزها مشاركته كطيار مساعد على متن المنطاد الأول الذي أقلع من أمريكا الشمالية ليحط في افريقيا.

لكن ربما ان الإنجاز الأكبر بالنسبة لتروي برادلي هو إعداد ابنه لهذه اللحظة التي استغرقت 26 دقيقة، بعد تدريبات وتجهيزات بلغت فيها ساعات طيران بوبي مع أبيه 30 ساعة.

وعلى الرغم من إشارة الوالدين لوسائل الإعلام الى قناعتهما بأن ابنهما أثبت قدرته على التحليق بمفرده، إلا ان ثمة ما أثار قلق والدة بوبي التي كان من الصعب عليها ان تتخلص من مشاعر وهواجس الأمومة التي تنتاب كل أم حتى في اللحظات الحاسمة، اذ أعربت عن قلقها من مشاكل قد تواجه ابنها وهو في الجو، "كالرغبة بالذهاب الى التواليت".

وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية