نائب رئيس الوزراء الروسي: يجب ان تركز الاسرة الدولية على مكافحة الارهاب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559289/

أعلن سيرغي إيفانوف نائب رئيس الوزراء الروسي يوم 5 يونيو/حزيران في مؤتمر"حوار شنغري - لا" ، الذي يعقد في سنغافورة في موضوع قضايا الامن في منطقة آسيا والمحيط الهادي، ان على الاسرة الدولية ن تركز جهودها الرئيسية  على مكافحة الارهاب الذي تحول الى ظاهرة اممية.

أعلن سيرغي إيفانوف نائب رئيس الوزراء الروسي يوم 5 يونيو/حزيران في مؤتمر"حوار شنغري - لا" ، الذي يعقد في سنغافورة في موضوع قضايا الامن في منطقة آسيا والمحيط الهادي، ان على الاسرة الدولية ن تركز جهودها الرئيسية  على مكافحة الارهاب الذي تحول الى ظاهرة اممية.

وأعاد سيرغي ايفانوف الى الاذهان ان روسيا قد وصفت تصفية الولايات المتحدة لزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن بانها حدث هام في مكافحة الارهاب الدولي.  وتدل الاصداء الاخيرة على هذا الحدث في شتى مناطق العالم على اهمية التنسيق الوثيق  بين جهود الدول، الامر الذي يستحيل ان يحقق دون توفيرالثقة المتبادلة.

وبحسب قول ايفانوف فان العالم يشهد تصاعد موجة التحديات غير التقليدية والتهديدات للامن الدولي والنزاعات الاقليمية والنزعة الانفصالية والجرائم الدولية والتطرف والارهاب. وفي الوقت ذاته لا تقل عن ذلك اهمية الكوارث الطبيعية والمشاكل البيئية والاحتباس الحراري . وأشار ايفانوف قائلا:" يثير قلقنا  ان تجاهل المفاوضات والامكانيات السلمية لحل النزاعات يتحول الى قاعدة سائدة في المجتمع الدولي". واوضح قائلا:"  بحسب رأينا فان التركيز على استخدام القوة في حل النزاعات استعيرمن ترسانة الحرب الباردة وايديولوجية  تقسيم العالم الى اصدقاء وغرباء".

منطقة آسيا والمحيط الهادي بحاجة الى بنية جديدة للامن

أعلن سيرغي إيفانوف ان منطقة آسيا والمحيط الهادي بحاجة الى بنية جديدة للامن وقال ان هذه المنطقة من العالم  تتحول الى محرك  للتنمية العالمية في المستقبل. ولهذا السبب بالذات  فانها  تحتاج الى  بنية جديدة للامن تستند الى مبادئ المساواة في الحقوق والشفافية ومراعاة المصالح الشرعية لكل الدول.

ولفت ايفانوف الانتباه الى ان الاقتراحات الروسية الصينية الخاصة بتشكيل بنية الامن الجديدة  في منطقة آسيا والمحيط الهادي تهدف الى ان تنطلق دول المنطقة كلها  في العلاقات بينها من عدم تقاسم الامن والتخلي عن القيام بمحاولات تعزيز امنها على حساب امن  غيرها .

وقال إيفانوف:" يجب  إنشاء  بنية الامن الجديدة على  المبادئ العامة للقانون الدولي والمواقف غير المرتبطة بالكتل العسكرية وعلى الثقة والشفافية وآخذا بعين الاعتبار تنوع منطقة آسيا والمحيط الهادي وتعدد الاقطاب في توازن القوى الناشئة فيها". واضاف قائلا:" تكمن مهمة اليوم الرئيسية  في صياغة قواعد اللعب العامة  للجميع. ويجب ان تكون صياغة اجراءات الثقة خطوة منطقية تالية على هذا الطريق".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك