تأهب أمني إسرائيلي لمواجهة إحياء ذكرى النكسة

أخبار العالم العربي

الحدود الاسرائيليةالحدود الاسرائيلية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559282/

فرض الجيش الإسرائيلي حالة من الإستنفار الأمني والتعزيزات العسكرية على طوال حدوده مع لبنان وسورية وقطاع غزة والضفة الغربية، بمناسبة ذكرى يون النكسة التي يحيها العرب والفلسطينيون يوم الاحد 5 يونيو/  حزيران.

فرض الجيش الإسرائيلي حالة من الإستنفار الأمني والتعزيزات العسكرية على طوال حدوده مع لبنان وسورية وقطاع غزة والضفة الغربية، بمناسبة ذكرى يون النكسة التي يحيها العرب والفلسطينيون يوم الاحد 5 يونيو/  حزيران.

تأتي هذه التعزيزات منعا لتكرار ما حدث في ذكرى النكبة الشهر الماضي التي سقط فيها العشرات بين قتيل وجريح، عندما خرج الآلاف من الفلسطينيين في مظاهرات نحو الحدود مع إسرائيل في كل من لبنان وسورية والأردن مطالبين بعودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها قسرا.

 وقد ألغى الجيش الإسرائيلي عطلة نهاية الإسبوع لعناصره وقام بتجهيز وحدات منتشرة على الحدود بأسلحة مكافحة الشغب، من بينها القنابل المسيلة للدموع لمواجهة توغل محتمل من قبل المتظاهرين الفلسطينيين.

كما حاولت إسرائيل خلال الاسابيع الماضية شن حملة دبلوماسية واسعة شملت بعضا من دول الجوار خصوصا تلك التي لها علاقات مع اسرائيل لمنع وصول اللاجئين الفلسطينيين إلى الحدود خلال إحياء ذكرى النكسة.

في المقابل دعا ممثلو القوى الفلسطينية والجمعيات والاتحادات النقابية والمهنية إلى تنظيم المسيرات السلمية لإحياء ذكرى النكسة.

وذكرت القوى في بيان لها إن هذه الفعاليات تأتي لتأكيد تمسك الشعب الفلسطيني  بحقوقه الوطنية وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير والاستقلال في دولة كاملة السيادة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية