انطلاق الانتخابات التشريعية بقرغيزستان في ظل تدابير أمنية مشددة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55919/

فتحت مراكز الاقتراع في قرغيزستان أبوابها أمام الناخبين في أول انتخابات تشريعية تشهدها البلاد بعد الإطاحة برئيس الدولة السابق كرمان بيك باقييف في أبريل/نيسان الماضي. ويخوض الانتخابات 29 حزبا للفوز بمقاعد البرلمان الـ120. ويجري الاقتراع في ظل اجراءات أمنية مشددة لا سيما في المناطق الجنوبية من البلاد، التي شهدت في يونيو/حزيران الماضي مواجهات عرقية عنيفة خلفت مئات القتلى.

فتحت مراكز الاقتراع في قرغيزستان أبوابها أمام الناخبين في أول انتخابات تشريعية تشهدها البلاد بعد الإطاحة برئيس الدولة السابق كرمان بيك باقييف في أبريل/نيسان الماضي.
ويخوض الانتخابات 29 حزبا للفوز بمقاعد البرلمان الـ120. ويجري الاقتراع في ظل اجراءات أمنية مشددة لا سيما في المناطق الجنوبية من البلاد، التي شهدت في يونيو/حزيران الماضي مواجهات عرقية عنيفة خلفت مئات القتلى.
كما تتميز هذه الانتخابات بعدد غير مسبوق من المراقبين وصلوا الى البلاد من نحو 50 دولة و30 منظمة دولية، بالإضافة الى آلاف المراقبين المستقلين الذين سيقومون بالإشراف على سير الاقتراع في مختلف أنحاء البلاد.
ويبلغ عدد الناخبين المسجلين في البلاد نحو ملوني و850 ألف شخص، علما بأن القانون القرغيزي لا يحدد الحد الأدنى لنسبة المشاركة في الانتخابات.

ووعدت الرئيسة القرغيزية روزا أوتونبايفا بان الانتخابات ستكون نزيهة وشفافة، مؤكدة انها تامل في أن تجري عملية الاقتراع في أجواء هادئة.
وقالت: "إني واثقة بأن الانتخابات ستجري في هدوء ومن دون أي حوادث، لأن السلطات بذلت جهودا كبيرة جدا لتأمين ذلك.. وبما أن العملية كلها كانت شفافة منذ البداية، فنتوقع أنها ستجري في نزاهة".
من جانبه قال فرحات اوسينو نائب وزير الداخلية القرغيزي " :من اجل اجراء انتخابات هادئة اتخذنا كافه الاجراءات اللازمه لضمان الامن. ونعمل من اجل ان يتمكن المواطنون من الادلاء باصواتهم لهذا الحزب او ذاك بحريةf وضعنا خمسة من رجال الشرطة و ستة متطوعين مدنيين في كل مركز انتخابي لتأمين النظام والسلامه العامة."
أما الأحزاب المعارضة فأعلنت أن الاجراءات التي اتخذتها الحكومة غير كافية لضمان نزاهة الانتخابات. وقال فيليكس كولوف رئيس حزب "أر-ناميس" أن المعارضة قررت توحيد جهودها من أجل مراقبة سير الانتخابات، مشيرا الى انه تلقى أخبارا عن وقوع عدد من الخروقات في مختلف أنحاء البلاد منذ بدء التصويت يوم الأحد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)