صالح يتهم أنصار صادق الأحمر باستهدافه

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559169/

أكد الرئيس اليمني على عبد الله صالح في كلمة صوتية هي الاولى له بعد محاولة اغتياله أنه بخير وصحة جيدة، متهما عناصر صادق الأحمر باستهدافه.

أكد الرئيس اليمني على عبد الله صالح في كلمة صوتية ألقاها مساء يوم 3 يونيو/حزيران أنه بخير وصحة جيدة، متهما عناصر صادق الأحمر باستهدافه. وشدد صالح على أن هناك عناصر لا تريد لوقف إطلاق النار أن يصمد فى اليمن وأنهم لا يريدون الهدنة.

وترحم صالح فى كلمته على "أرواح الشهداء" من المسئولين والوزراء الذين كانوا يؤدون صلاة الجمعة إلى جواره بمسجد الرئاسة وتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

وقال الرئيس اليمني أن الهجوم أدى إلى مقتل سبعة ضباط من حراسه.

هذا وقد أكد نائب وزير الإعلام اليمني عبده الجندي في مؤتمر صحفي له في صنعاء في وقت سابق من يوم 3 يونيو/حزيران مقتل ثلاثة من حراس الرئيس. وتحدثت بعض وسائل الإعلام اليمنية عن مقتل إمام المسجد الرئاسي، إلا أن هذه الأنباء لم تتلق تأكيدا رسميا.

وقال عبده الجندي: "تم تأجيل المؤتمر الصحفي (للرئيس اليمني)، الذي تم الإعلان عنه سابقا، نظرا لوجود خدوش، ولكن سيظهر أمام الأخوة في الداخل والخارج، ولا يوجد شيء يؤثر على صحته. هذا الاعتداء الجبان والغادر لم يحترم رئيس الجمهورية ولا المسجد ولا جموع المصلين، قد يكون من حق المعارضة معارضة الرئيس، ولكن أن تستهدف رئيس الجمهورية أمام المصلين بالتأكيد لا يصدر إلا من قبل متآمرين حاقدين يتجردوا من كل معاني الإيمان".

وحسب الأنباء الواردة من صنعاء فإن الرئيس اليمني يتلقى علاجا في مجمع الدفاع بالعاصمة اليمنية، كما أنه تم إجلاء كل المصابين في الهجوم إلى هناك.

ويشار إلى أن رئيس البرلمان يحيى الراعي تعرض لجروح خطيرة، كما أصيب كل من رئيس الوزراء ونائبة لشؤون الأمن والدفاع وزير المجالس المحلية.

مصدر دبلوماسي غربي: إصابات صالح طفيفة

وكان دبلوماسي غربي في اليمن قال لوكالة "رويترز" إن الرئيس اليمني أصيب بجروح طفيفة في هجوم على القصر الرئاسي بصنعاء، محذرا من انزلاق اليمن نحو حرب أهلية.

واجتاحت المعارك الشرسة العاصمة اليمنية صنعاء والتزم السكان منازلهم، بينما هزت الانفجارات المدينة.

وأكد الدبلوماسي الغربي أن رئيس الوزراء ونائبه ورئيس البرلمان وعدداً من المسؤولين الآخرين أصيبوا أيضا في الهجوم، الذي ألقت الحكومة باللائمة فيه على رجال قبائل تتزعمها عائلة الأحمر التي تؤيد المحتجين المطالبين بخروج صالح من السلطة. ووردت أنباء عن مقتل ثلاثة من حراس صالح.

واشنطن تدين الهجوم على القصر الرئاسي

قال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الابيض في بيان له يوم 3 يونيو/حزيران إن الولايات المتحدة تدين العنف باليمن بما في ذلك الهجوم على القصر الرئاسي، ودعا كل الأطراف لاتباع نهج منظم وسلمي لنقل السلطة.

ونقلت وكالة "رويتزر" عن كارني قوله ان"العنف لا يمكن أن يحل القضايا التي تواجه اليمن وأحداث اليوم لا يمكن أن تكون مبررا لجولة جديدة من القتال."

ناطق باسم صادق الأحمر يرفض الاتهامات بقيام الموالين له بالهجوم

وفي ذات السياق نفى المتحدث الرسمي باسم الشيخ صادق الأحمر إصابة أو مقتل الأحمر اليوم. وأكد أنه فى مكان آمن وسيرفض أي مبادرات من صالح ولن يقبل سوى خروج الرئيس من الحكم.

كما نفى المتحدث باسم صادق الأحمر أن تكون قوات الأحمر مسؤولة عن قصف المقر الرئاسي.

تعليقات المحلل السياسي أحمد عايض

تعليقات الإعلامي والمحلل السياسي عبد الرحمن زيد

تعليقات المحلل السياسي سمير الشرجبي

مختار كامل

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية