البحرين تقيل موظفين للإشتباه بمشاركتهم في الاحتجاجات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559133/

ذكر ناشطون في حقوق الانسان ان البحرين أقالت مئات الموظفين للاشتباه في أنهم شاركوا في الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية هذا العام، مؤكدين ان كثيرين أقيلوا لمجرد أنهم شيعة.

ذكر ناشطون في حقوق الانسان ان البحرين أقالت مئات الموظفين للاشتباه في أنهم شاركوا في الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية هذا العام، مؤكدين ان كثيرين أقيلوا لمجرد أنهم شيعة.

وافاد مسؤول بحريني بان اجمالي من أقيلوا من وظائفهم يبلغ نحو 1200 شخص، لكن أعيد تعيين مئات منهم بعد أن قدموا شكاوى لوزارة العمل. وأضاف أن 23 طبيبا و24 ممرضة سيمثلون امام محكمة عسكرية.

واوضح عبد العزيز بن مبارك ال خليفة المستشار البارز في هيئة شؤون الاعلام ان الاطباء والممرضات أساءوا لمهنتهم ومنعوا بعض الناس من دخول مستشفى السلمانية، مضيفا أنهم تعاونوا مع المحتجين لتنظيم مؤتمرات سياسية ودينية في ساحات المستشفى وأمدوا وسائل الاعلام بمعلومات مضللة.

من جهتها قالت مسؤولة عن المناطق الطبية الخمس في البحرين التي تدير 22 مركزا صحيا، قالت انها أقيلت لانها شيعية، مضيفة انه أقيل 3 من بين المسؤولين الخمسة، 2 منهم شيعة والثالثة متزوجة من رجل دين شيعي.

وافادت 3 طبيبات أخريات انهن فصلن من وظائفهن الحكومية. وقالت طبيبة لديها عيادة خاصة ان الشرطة أجبرتها على اغلاق عيادتها. وأقيلت أخرى من منصبها كرئيس لمركز صحي حكومي وقالت ان مركزين فقط من بين 22 مركزا صحيا مازالا يديرهما شيعة.

واشارت الطبيبة انها ساعدت أحيانا في توزيع الدواء في مستشفى ميداني أقيم في دوار اللؤلؤة الذي كان مركزا لحركة الاحتجاج.

من جهتها ذكرت وسائل الاعلام الرسمية ان أطباء كانوا يخزنون السلاح في مستشفي السلمانية القريب أثناء الاحتجاجات ويستخدمون سيارات الاسعاف في نقل السلاح وسرقة الادوية من مستشفيات الحكومة لادارة المستشفيات الميدانية في دوار اللؤلؤة. واتهم البعض بتلطيخ محتجين بالدماء لتضخيم أعداد الجرحى.

ونفى الاطباء هذه المزاعم، قائلين ان نحو 60 طبيبا أقيلوا من مستشفيات وعيادات حكومية ولا يزال نحو 19 محتجزين.

وتتهم الحكومة كثيرا ممن يعملون في الجهاز الاداري للدولة والشركات العامة بتعطيل العمل بتركه للانضمام الى الاحتجاجات. كما اتهمت وسائل الاعلام الرسمية المديرين الشيعة في شركات مثل شركة نفط البحرين بتوظيف الشيعة فقط.

المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية