المعارضة السورية في الخارج تنتخب "هيئة وطنية" وتدعو إلى إسقاط النظام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559111/

انتخب المشاركون في مؤتمر المعارضة السورية في منتجع أنطاليا التركي "هيئة وطنية" تتألف من 31 عضوا، ودعوا إلى إسقاط النظام في سوريا.

انتخب المشاركون في مؤتمر المعارضة السورية في منتجع أنطاليا التركي في 2 يونيو/حزيران "هيئة وطنية" تتألف من 31 عضوا، ضمت ممثلين عن المشاركين في المؤتمر.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية أنه قد تنافست في هذه الانتخابات لائحتان، الأولى من دون اسم تضم أربعة اشخاص من الإخوان المسلمين وأربعة من "إعلان دمشق"، وأربعة من الأكراد وأربعة من العشائر، في حين خصصت المقاعد الباقية للشباب، وتقدمت اللائحة الثانية تحت اسم "المستقلون".

وقد نالت اللائحة الأولى نحو 80 %  من الاصوات في حين حصلت اللائحة الثانية على 20 %. كما دعا المشاركون في البيان الختامي الصادر عن مؤتمرهم إلى إسقاط النظام السوري.

كما طالب المشاركون في مؤتمر أنطاليا الرئيس بشار الأسد إلى تسليم السلطة إلى نائبه فوريا.

هذا وقد أُعلن في وقت سابق من يوم 2 يونيو/حظيران على هامش المؤتمر عن ولادة ائتلاف القوى العلمانية السورية بمشاركة ثمانية أحزاب عربية وكردية وعلمانية، يطالب بفصل الدين عن الدولة وجعل الدستور المرجعية الأعلى للحكم واعتماد الميثاق العالمي لحقوق الانسان.

ناشط سوري: الهيئة الوطنية هي الخط الخلفي للثورة

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قال الناشط الحقوقي السوري عمار مناع، الذي شارك في اجتماع أنطاليا، إن الهيئة التي شكلها مؤتمر المعارضة هي جهة استشارية، تكون "بالخط الخلفي، لا بالخط الأمامي" للثوار، على حد تعبيره. وأشار مناع إلى أن القرار الرئيسي هو للثوار السوريين الذين صنعوا الثورة، ولا لهذه الهيئة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية