القضاء الأمريكي يعاقب طفلة "قتلت" مسنة بدراجتها

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559069/

أصدر قاض أمريكي يدعى بول نيومن حكماً على طفلة في الرابعة من عمرها اعتبر انها ارتكبت جريمة أدت الى وفاة سيدة مسنة. فقد كانت الطفلة جولييت بريتمن تتسابق مع جارها جاكوب كون ابن الـ 4 أعوام أيضاً على دراجتيهما، فصدما المرأة العجوز كلير مينيج أثناء سيرها على أحد أرصفة حي مانهاتن.

أصدر قاض أمريكي يدعى بول نيومن حكماً على طفلة في الرابعة من عمرها اعتبر انها ارتكبت جريمة أدت الى وفاة سيدة مسنة. فقد كانت الطفلة جولييت بريتمن تتسابق مع جارها جاكوب كون ابن الـ 4 أعوام أيضاً  على دراجتيهما، فصدما المرأة العجوز كلير مينيج أثناء سيرها على أحد أرصفة حي مانهاتن.

واعتبر القاضي ان محامي الدفاع عن الطفلة لم يقدم البراهين الكافية التي تثبت ان جولييت لا تتمتع بالذكاء والنضج الكافيين لمعرفة ان قيادة الدراجة الصغيرة يمكن ان تشكل خطراً على حياة المحيطين بها.

وقد أدى اصطدام الدراجتين بالسيدة مينيج الى كسور في الحوض، أجبرتها على إجراء عملية جراحية، لتفارق الحياة بعد  أشهر. وكانت السيدة المسنة قد رفعت قضية على الطفلة، تابع ابنها مستجداتها عقب وفاة والدته.

واستند القاضي في قراره الى أكثر من سابقة في قضايا كان الأطفال طرفا فيها، مشيراً الى ان القانون يأخذ بعين الاعتبار انه لا يمكن معاقبة الأطفال دون الرابعة بسبب الإهمال. وعلى الرغم من ان القانون ذاته لم يحدد مدى إهمال الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن الرابعة، إلا ان القاضي بول نيومن قرر إصدار حكم يدين جولييت بريتمن، معتبراً ان طفلاً في هذا السن قادر على ان يحدد ان الدراجة الهوائية يمكن ان تسبب خطراً على أشخاص مسنين.

ويشكك مراقبون بنزاهة القضاء الأمريكي، اذ أعرب هؤلاء عن دهشتهم لتجاهل دور جاكوب كون، شريك جولييت بريتمن في "الجريمة"، خاصة بعد تأكيد بعض رجال القانون ان "الجريمة"لم تكن لتحدث، لو لم يكن جاكوب في الوقت غير المناسب في المكان غير المناسب ايضا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية