كلينتون: على الحكومة السورية الانتقال إلى الديمقراطية الحقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558963/

اكدت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية  يوم الثلاثاء 31 مايو/ ايار إن الانباء عن تعذيب حمزة الصبي السوري البالغ من العمر 13 عاما يعني أن الحكومة السورية لا تنصت لشعبها. من جهته اكد والد الصبي حمزة بعد لقائه وعائلته مع الرئيس الأسد بعد ظهر الثلاثاء، ان الرئيس الأسد قدم  تعازيه وتناول تفاصيل الحادث، مضيفا انه وعد بتحقيق المطالب واجراء اصلاحات في البلاد.

اكدت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية  يوم الثلاثاء 31 مايو/ ايار إن الانباء عن تعذيب حمزة الصبي السوري البالغ من العمر 13 عاما يعني أن الحكومة السورية لا تنصت لشعبها، معربة عن املها بان لا يكون الصبي قد مات سدى، وأن تكف الحكومة السورية عن الوحشية وتبدأ الانتقال الى الديمقراطية الحقة، بحسب قولها.

واضافت وزيرة الخارجية الأمريكية ان الرئيس السوري بشارالاسد لم يأمر بانهاء العنف في حق شعبه ولم يشارك جديا في اي نوع من جهود الاصلاح، مشددة انه مع مرور الايام يصبح موقف الحكومة السورية أقل قدرة للاستمرار، بينما تزداد قوة مطالب الشعب السوري من أجل التغيير، بحسب وصفها.جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته كلينتون مع وزير خارجية كولومبيا يوم الثلاثاء.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد وصفت في وقت سابق من يوم الثلاثاء  تعرض الصبي السوري للتعذيب بأنها مروعة ومفزعة وقالت انه أفظع انتهاك لحقوق الانسان على يد قوات الرئيس بشار الاسد.وقلل مارك تونر المتحدث باسم الوزارة كذلك من شأن عفو عام اصدره الرئيس السوري بعد الاحتجاجات على حكمه المستمرة منذ عشرة اسابيع. وقال ان وعود الاسد بالاصلاح كلها اقوال دون أفعال.

واكد تونر ان قصة الصبي مروعة حقا، مشددا على انها حالة أخرى من انتهاكات حقوق الانسان المستمرة التي شاهدناها على يد القوات السورية، مضيفا بان هذه الحالة بشكل خاص مفزعة ونعتقد أنه ينبغي محاسبة سوريا عليها وعلى غيرها من الانتهاكات.وقال تونر بشأن العفو العام عن جميع الحركات السياسية بما فيها الاخوان المسلمين الذي اصدره الاسد،ان الأسد يتحدث عن الاصلاح، لكننا لم نر شيئا يذكر فيما يتعلق بالافعال، لافتا الى ضرورة أن يتخذ خطوات ملموسة لا شعارات خطابية لمعالجة ما يحدث في البلاد.

الأسد يلتقي والد حمزة ويشكل لجنة للتحقيق في الحادث

 اكد والد الصبي حمزة بعد لقائه وعائلته مع الرئيس الأسد بعد ظهر الثلاثاء، ان الرئيس الأسد قدم  تعازيه وتناول تفاصيل الحادث، مضيفا انه وعد بتحقيق المطالب واجراء اصلاحات في البلاد.

من جهته أشار التلفزيون السوري إلى صدور  قرار بتشكيل لجنة تحقيق برئاسة معاون وزير الداخلية وعضوية النائب العام العسكري وآخرين ورئيس فرع التحقيق في الأمن الجنائي لكشف ملابسات حادثة مقتل الخطيب وعرض نتائجها على الرأي العام.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية