مدفيديف يدعو الى تنويع التبادل التجاري بين روسيا ومنغوليا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558908/

وقع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ونظيره المنغولي تساخياغين البيكدورج في ختام مباحثاتهما في موسكو يوم 31 مايو/أيار بيانا ختاميا. كما تم التوقيع بحضورهما على اتفاقية حول حماية ملكية الطرفين الذهنية التي يتم الحصول عليها خلال التعاون العسكري التقني، وكذلك حول اقامة محمية بيولوجية على حدود البلدين.

 

وقع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ونظيره المنغولي تساخياغين البيكدورج في ختام مباحثاتهما في موسكو يوم 31 مايو/أيار بيانا ختاميا. كما تم التوقيع بحضورهما على اتفاقية حول حماية ملكية الطرفين الذهنية التي يتم الحصول عليها خلال التعاون العسكري التقني، وكذلك حول اقامة محمية بيولوجية على حدود البلدين.

كما وقع الطرفان مذكرة حول التعاون بين اكاديميتي العلوم الطبية وبروتوكولا خاصا بادخال تعديلات على الاتفاقية الموقعة بين حكومتي منغوليا والاتحاد السوفيتي في 6 يونيو 1949 حول تأسيس شركة "خط سكك الحديد اولان باتور" السوفيتية ـ المنغولية. وتهدف التعديلات على الاتفاقية الى جعلها اكثر عصرية ومن اجل تلبية مصالح البلدين بشكل اوفى. وتحدد التعديلات كيفية تمويل الخط وحصص الجانبين  في الشركة وغيرهما.

واكد الرئيس الروسي في معرض حديثه عن نمو التبادل التجاري بين البلدين على ضرورة تحقيق ذلك من خلال تنويع التبادل التجاري وليس عن طريق رفع اسعار المنتجات النفطية. ودعا الى اقامة مشاريع مشتركة كبرى. وذكر كمثال على ذلك شركة "دورنود اوران" المشتركة الخاصة بالتنقيب عن المكامن المنغولية لليورانيوم واستخراجه ومعالجته في اطار المساعدات التي تقدمها روسيا لمنغوليا في مجال تطوير صناعة اليورانيوم المنغولية، واشار مدفيديف عند ذلك الى استثمار مكمن الفحم "تافان ـ تولغوي في جنوب منغوليا.

ويذكر ان التبادل التجاري بين البلدين ازداد في عام 2010 بـ 40 % مقارنة بعام 2009 وبلغ مليارا و15 مليون دولار. زد على ذلك ان حجم التبادل التجاري ازداد خلال الربع سنة الحالية بـ 1.5 مرة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وشكل 328 مليون دولار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم