مسرحية "الأشباح".. الهرب إلى الأوهام لنيل السعادة

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55890/

شهدت خشبة مسرح موسكو الفني العرض الأول لمسرحية "الأشباح" من تأليف الكاتب الإيطالي ادواردو دي فيليبو، وأخرجها الفنان يفغيني بيساريوف. ويحمل هذا العمل الكوميدي معنى فلسفيا عميقا يميط اللثام عن أهواء النفس البشرية التي تختبئ خلف أقنعة وهمية صنعتها بنفسها وأطلقت عليها اسم "الأشباح".

شهدت خشبة مسرح موسكو الفني العرض الأول لمسرحية "الأشباح" من تأليف الكاتب الإيطالي ادواردو دي فيليبو، وأخرجها الفنان يفغيني بيساريوف. ويحمل هذا العمل الكوميدي معنى فلسفيا عميقا يميط اللثام عن أهواء النفس البشرية التي تختبئ خلف أقنعة وهمية صنعتها بنفسها وأطلقت عليها اسم "الأشباح".
وتحكي المسرحية قصة البطل باسكواليه وزوجته الشابة اللذين ماريا يقطنان بيتا تدور حوله الشائعات التي تقول أن هذا المنزل تسكنه الأشباح، وعليهما تبديد هذه الشائعات، لكن الحقيقة مرة، إذ أن الشبح هو انسان حقيقي عشيق لزوجتة، لكن باسكوال لايريد الاعتراف بذلك ويبقى على هذه الحال حتى النهاية .
الكثير من الناس على استعداد لتصديق أي معجزة أو أي وهم، إنهم لايريدون الاعتراف بالواقع ورؤية الحقيقة ، لكل منهم سببه في ذلك.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية