بلاتر: "لا تشوب شائبة" ملفي قطر 2022 وروسيا 2018

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558863/

اعلن السويسري سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، يوم الاثنين 30 مايو/أيار أن الفيفا لن يقوم بإجراء أي تحقيق بشأن ملف مونديال قطر 2022 لعدم وجود أي أدلة، معتبراً أن ملفي استضافة مونديالي 2018 و 2022 بروسيا وقطر على التوالي "لا تشوبها شائبه".

اعلن السويسري سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، يوم الاثنين 30 مايو/أيار أن الفيفا لن يقوم بإجراء أي تحقيق بشأن ملف مونديال قطر 2022 لعدم وجود أي أدلة، معتبراً أن ملفي استضافة مونديالي 2018 و 2022 بروسيا وقطر على التوالي "لا تشوبها شائبه".

وقال بلاتر في مؤتمر صحفي في زيوريخ يوم الاثنين انه لا توجد مشاكل تتعلق بعملية منح حقوق استضافة نهائيات كأس العالم 2018 و 2022 لروسيا وقطر على الترتيب.
وأشار بلاتر الى أن" اللجنة التنفيذية كانت سعيدة بتلقي ادعاءات لورد تريسمان (الرئيس السابق للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، الذي وجه اتهامات بالفساد الاداري لأربعة أعضاء معروفين في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي الـ (فيفا)، بيد انه تبين لنا عدم وجود خيوط لفتح التحقيق بهذا الصدد".
وقال بلاتر:" اعتقد بأن القرار الذي اتخذ بشان مونديال 2022 سلك نفس المسار للقرار المتخذ بالنسبة الى كأس العالم 2022".
واعتبر بلاتر أن الفضائح الأخيرة التي شهدها الفيفا ألحقت أذى كبيراً بهذه المؤسسة وشوهت سمعتها رافضاً أن يصف الأمر بالأزمة، بالقول:" الفضائح التي شهدناها في الفترة الأخيرة ألحقت أذى كبيراً بالفيفا".
وتأتي تصريحات بلاتر بعد يوم من قرار لجنة الأخلاق التابعة للفيفا بوقف رئيس الاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام ورئيس اتحاد الكونكاكاف الترينيدادي جاك وارنر لمدة شهر لحين انتهاء التحقيقات في تورطهما في قضايا تتعلق بالفساد والرشوة، بينما برأت بلاتر من أي تهمة.
وكان الفيفا قد فتح تحقيقا في ادعاءات تقدم بها عضو اللجنة التنفيذية الأمريكي تشاك بلازر، حول تورط بن همام ووارنر في تقديم رشى خلال اجتماع مع كبار مسئولي كرة القدم بمنطقة الكاريبى في ترينيداد يومي 10 و 11 مايو/أيار الجاري ، مقابل منح أصواتهم لبن همام في انتخابات رئاسة الفيفا التي كان سيتنافس فيها مع بلاتر قبل أن يسحب ترشيحه.
ومن جهة أخرى نفى الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم جيروم فالكه يوم الاثنين أن يكون اتهم قطر بشراء مونديال 2022، واعترف بما نسب إليه من كلام مختبئاً خلف "لهجة اقل حدة" استخدمت في مراسلة كانت وراء الجدل القائم في هذا الشأن.
ودافع فالكه عن نفسه قائلاً:" نشر وارنر مراسلة بعثت بها إليه. قد أكون استخدمت فيها لهجة اقل حدة وغير صريحة. كنت أريد الحديث عن القدرة المالية لقطر، ولم أكن في حال من الأحوال ألمح الى شراء الأصوات".

وكان جاك وارنر كشف رسالة وجهها إليه الأمين العام للفيفا جيروم فالك تتعلق بانتخابات رئاسة الفيفا بين الرئيس الحالي سيب بلاتر ومحمد بن همام وتضمنت اتهام فالك لقطر بشراء كأس العالم 2022.
واطلع وارنر رويترز على رسالة البريد الالكتروني التي ارسلها له فالك والتي تقول مقتطفات منها "لا ادري لماذا ترشح بن همام لخوض الانتخابات. هل فعلاً يدرك أن لديه الحظوظ أو أنها طريقة لأنه لم يعد يرغب ببقاء سيب بلاتر، أم انه يعتقد بأنه يستطيع شراء الفيفا كما اشترت بلاده كأس العالم".
وكان فالك أكد اليوم الاثنين أن مضمون الرسالة صحيح لكنه عاتب وارنر كونه اظهر الى العلن مراسلة من المفترض أن تكون شخصية بينهما.

وردت قطر بنفي قاطع ارتكاب أي أخطاء فيما يتعلق بحملتها الناجحة لاستضافة نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022.

وقال متحدث باسم اللجنة المسؤولة عن ملف قطر لتنظيم البطولة في بيان" تنفي اللجنة القطرية المسؤولة عن استضافة كأس العالم 2022 بشكل قاطع ارتكاب أي اخطاء فيما يتعلق بالحملة الناجحة لتنظيم البطولة."
واضاف المتحدث :"نرغب في الحصول على وجه السرعة على ايضاحات من الفيفا بشأن البيان الذي صدر عن الامين العام للاتحاد الدولي. وفي هذه الاثناء نسعى للحصول على مشورة قانونية لبحث خياراتنا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا