سفير روسيا السابق لدى دمشق:واشنطن تدرك العواقب الوخيمة لتغير النظام في سوريا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558847/

قال الكسندر زوتوف السفير الروسي السابق في دمشق انه لا يستبعد ان تكون عناصر وقوى خارجية وداخلية قد دخلت على خط الأحداث الجارية في سوريا.

قال الكسندر زوتوف السفير الروسي السابق في دمشق انه لا يستبعد ان تكون عناصر وقوى خارجية وداخلية قد دخلت على خط الأحداث في سوريا.

ولفت زوتوف في لقاء مع "روسيا اليوم" الى ما وصفها بمحاولات لإشعال حرب أهلية في سوريا من خلال "محاولات التصعيد والدعوة إلى الخروج إلى الشارع وطرح الشعارات الراديكالية".  وشدد زوتوف على ضرورة التسريع في إجراء الإصلاحات وإطلاق الحوار لإستيضاح الأمور بين السلطة والمحتجين محذرا من تطور الأوضاع  نحو مزيد من التصعيد وخروج الامور من تحت السيطرة.

 وتساءل زوتوف عن ما إذا كان في سوريا معارضة حقيقية وتتمتع بنفوذ داخل المجتمع واصفاً حركات الاحتجاج هناك بالعفوية وهي ظاهرة عالمية وموجودة في كل بلدان العالم، حسب تعبيره.

وحول مخاوف بعض الساسة الروس من تكرار النموذج الليبي في سوريا قال زوتوف ان الأحداث في سوريا أتت ضمن سياق موجة الإحتجاجات التي بدأت في العالم العربي. لكنه أشار إلى ان الوضع في سوريا يتميز عن نظيره الليبي بمجموعة عوامل من ابرزها التماسك الذي يتمتع به الجيش السوري خلافاً للإنشقاقات والتبدل في الولاءات التي تعرض لها الجيش الليبي.

وحول العقوبات على سوريا قال زوتوف انها ستزداد مع الوقت، لكن واشنطن تدرك ان تغير النظام في سوريا ستكون له عواقب وخيمة حتى على الولايات المتحدة نفسها. ووصف زوتوف الإتهامات لسوريا بإمتلاك اسلحة كيماوية ب"الهراء" و "المنافية للحقيقة" نافياً علمه باي طموحات ونشاطات سورية في هذا المجال.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية