محامي مبارك: الرئيس السابق لا يملك إلا ما يقارب المليون دولار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558833/

أعلن محامى الرئيس المصرى المخلوع حسنى مبارك أن ثروة الرئيس السابق لا تتجاوز المليون دولار، وأنه لا يملك أى أموال خارج البلاد. ونفى المحامى فريد الديب لقناة "سى ان ان" التلفزيونية فى مقابلة معه يوم الأحد 29 مايو/أيار الاتهامات التى وجهت لمبارك بالكسب غير المشروع وقتل محتجين خلال الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي أطاحت بحكمه.

 

أعلن محامى الرئيس المصرى المخلوع حسنى مبارك أن ثروة الرئيس السابق لا تتجاوز المليون دولار، وأنه لا يملك أى أموال خارج البلاد. ونفى المحامى فريد الديب لقناة "سى ان ان" التلفزيونية فى مقابلة معه يوم الأحد 29 مايو/أيار الاتهامات التى وجهت لمبارك بالكسب غير المشروع وقتل محتجين خلال الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي أطاحت بحكمه.

وأشار الديب إلى أن مبارك تملكه الحزن لأنه لم يكن يتصور هذه الاتهامات. وأضاف أن ثروة الرئيس السابق كاملة تقترب من 6 ملايين جنيه مصرى جمعها من عمله لمدة 62 عاما، وأنه لا يملك غير هذا المبلغ داخل مصر أو خارجها.

وقال المحامي إن مبارك يحتاج إلى المساعدة إذا أراد الذهاب إلى دورة المياه فى المستشفى التى يرقد بها رهن الاحتجاز فى شرم الشيخ وإن الرئيس السابق يعانى من مشكلات خطيرة فى القلب، وإنه لا يشاهد التلفزيون أو غيره من وسائل الإعلام بأمر من الأطباء خوفا على حالته النفسية، وقال إنه يتكلم قليلا ويكتم الكثير من مشاعره.

وأحالت النيابة العامة مبارك الأسبوع الماضى إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل محتجين وبتهم فساد وإهدار المال العام.

حبس علاء مبارك 15 يوما بعد أول تحقيق معه

قرر جهاز الكسب غير المشروع في مصر حبس علاء مبارك النجل الأكبر للرئيس المصري السابق حسني مبارك 15 يوما على ذمة التحقيق.

واتهم الجهاز علاء باستغلال نفوذ والده وتحقيق كسب غير مشروع عن طريق التلاعب في أسهم إحدى الشركات المدرجة في البورصة المصرية بالاشتراك مع رئيس هيئة سوق المال السابق أحمد سعد عبد اللطيف.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يحقق فيها جهاز الكسب غير المشروع مع علاء مبارك. وقد تقدم كلا من نجلي مبارك علاء وجمال بمستندات عن أموالهما في البنوك في الخارج والأسهم والسندات التي يملكانها في البورصات العالمية.

ويواجه علاء وجمال مبارك تهمة تحقيق الكسب غير المشروع في ضوء تضخم ثرواتهما جراء استغلالهما للنفوذ الوظيفي لوالدهما كرئيس سابق للبلاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية