راسموسين: سيتوصل الناتو وروسيا الى نتائج مقبولة حول منظومة الدرع الصاروخية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558809/

قال اندريس فوغ راسموسين السكرتير العام لحلف الناتو، ان الحلف وروسيا سيتوصلان الى نتائج مقبولة فيما يتعلق بمنظومة الدرع الصاروخية. جاء ذلك في خطاب القاه يوم 30 مايو/ايار في اجتماع الجمعية العمومية لبرلمان الناتو المنعقد في فارنا ببلغاريا.

 قال اندريس فوغ راسموسين السكرتير العام لحلف الناتو، ان الحلف وروسيا سيتوصلان الى نتائج مقبولة فيما يتعلق بمنظومة الدرع الصاروخية. جاء ذلك في خطاب القاه يوم 30 مايو/ايار في اجتماع الجمعية العمومية لبرلمان الناتو المنعقد في فارنا ببلغاريا.

وقال " لقد قررنا انشاء منظومة الدرع الصواروخية ردا على خطر هجوم صاروخي محتمل. لقد صادقنا على هذا القرار. اما الخطوة التالية فتتضمن تشكيل ادارة عملياتية للمنظومة. لقد دعينا روسيا للمشاركة في هذا العمل، لان هذا هو ردنا على الخطر العام. وثانيا – ستكون المنظومة اكثر فعالية اذا ما تبادلنا المعلومات مع زملائنا الروس. وثالثا – سيبين تعاوننا بان منظومة الدرع الصاروخية ليست موجهة ضد روسيا. انا متفائل من اننا سوف نتوصل مع روسياالى نتائج ملموسة حول هذا الموضوع ".

 اوروبا الموحدة المسالمة لابد لها من تعاون حقيقي مع روسيا

 وقال راسموسين ان اوروبا الموحدة المستقلة والمسالمة لابد ان تتعاون بشكل حقيقي مع روسيا.

وقال " لقد صغنا مسألة بناء اوروبا موحدة ومستقلة ومسالمة، وللوصول الى هذا الهدف لابد من التعاون مع روسيا. نحن لسنا بحاجة الى خطوط فاصلة جديدة في اوروبا. وخلال الحوار مع الشركاء الروس تبين وجود اختلاف في مواقفنا وعلى سبيل المثال موضوع جورجيا. يجب الا ينعكس هذا الاختلاف على تطور الحوار بكامله. علينا الا نخلق خطوطا فاصلة ".

وقال ان مهمة الناتو هي الدفاع عن اراضي الدول الاعضاء " نحن نتحمل مسؤولية الدفاع عن كافة البلدان الاعضاء في الحلف. وفيما يتعلق بالتعاون مع روسيا في مجال منظومة الدرع الصاروخية، فان المنظومتين ستكونان بفاعلية اكبر وبأمكاننا انشاء مركز موحد لتبادل المعلومات. وكذلك انشاء بنية تحتية موحدة على اساس منظومتين دفاعيتين مستقلتين ".

راسموسين: على الدول الاعضاء تخصيص 2% من الناتج المحلي الاجمالي لميزانية الدفاع

 دعا السكرتير العام للناتو الدول الاعضاء الى تخصيص ما لايقل عن 2 % من الناتج المحلي الاجمالي لاحتياجات الدفاع. وقال " ان العديد من البلدان الاعضاء تخصص حاليا 1 % من الناتج المحلي الاجمالي وهذا غير كاف. انني اعتمد على دعم البرلمانات في هذا الموضوع وعدم تقليص الميزانية الدفاعية ".

واشار راسموسين ايضا الى ضرورة تنفيذ الدول الاعضاء لكافة التزاماتها وقال " يمكننا ان نكون اكثر ثقة بالمستقبل وان الناتو سيبقى منظمة فعالة فقط في حالة تنفيذ بلداننا التزاماتها المالية والعسكرية وغيرها ".

ودعا راسموسين الى تركيز الجهود حول موضوع انشاء منظومة قيادة ومراقبة متكاملة، التي ستكون وسيلة فعالة في توجيه الموارد.

وتحليلا للنتائج الاولية لعمليات الناتو في ليبيا وافغانستان اشار راسموسين الى ضرورة وجود قيادة مركزية للعمليات بدون شروط قومية اضافية وخرج بنتيجة مفادها " ان استخدام القوة بحذر يمكن ان يمنع انتشار الازمة ويؤدي الى تقليص النفقات في الامد البعيد ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك