مصر ترحل دبلوماسيا ايرانيا بعد اعتقاله بتهمة التجسس

أخبار العالم العربي

ضابط مصريضابط مصري
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558781/

اعلنت القاهرة الاحد 29 مايو/ايار الافراج عن دبلوماسي ايراني متهم بالتجسس بعد اعتقاله لساعات وقررت ترحيله خلال 48 ساعة في قضية تلقي ظلالا من الشك على عملية تقارب حذرة بدأت مع طهران بعد تغيير النظام في مصر.

 

اعلنت القاهرة الاحد 29 مايو/ايار الافراج عن دبلوماسي ايراني متهم بالتجسس بعد اعتقاله لساعات وقررت ترحيله خلال 48 ساعة في قضية تلقي ظلالا من الشك على عملية تقارب حذرة بدأت مع طهران بعد تغيير النظام في مصر.

واكدت مصادر امنية بعد صدور قرار الافراج عن الدبلوماسي الايراني  سيد قاسم حسيني انه "سيتم ترحيله خلال 48 ساعة".

ونقلت وكالة "الشرق الاوسط" عن مصدر مسؤول ان "جهاز المخابرات العامة تمكن من رصد تحركات أحد عناصر وزارة الأمن والإستخبارات الإيرانية الذي يعمل ضمن بعثة رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة لقيامه بمخالفة بروتوكول التعاون الدبلوماسي من خلال قيامه بتكوين عدد من الشبكات الإستخباراتية التي كلف عناصرها بجمع معلومات سياسية وإقتصادية وعسكرية عن مصر ودول الخليج مقابل مبالغ مالية".

واضافت الوكالة ان "التحريات اوضحت ان الدبلوماسي الإيراني كثف نشاطه الإستخباري خلال أحداث ثورة 25 يناير مستغلا حالة الفراغ الأمني بالبلاد خاصة مايتعلق بالأوضاع الداخلية وكذا الأمنية بشمال سيناء وموقف الشيعة والوقوف على مشاكلهم وأوضاعهم في مصر".

واشارت "الشرق الاوسط" الى ان الدبلوماسي "طلب من مصادره الوقوف على الجهات والتنظيمات السياسية التي لها شعبية على الساحة المصرية والتي ترغب في الحصول على تمويل مادي من إيران بغرض الإقتراب منها والتنسيق معها".

وكان التلفزيون الايراني نفى ان يكون الرجل الذي يحمل اسم  سيد قاسم حسيني قد اعتقل لكنه نسب الى مصادره قولها ان طهران تتعامل مع القضية عبر القنوات الرسمية.

واضافت "الشرق الاوسط" ان وزارة الخارجية المصرية اكدت الوضع الدبلوماسي للايراني المحتجز لكنها نقلت عن مسؤول قوله انه خالف بروتوكول العمل الدبلوماسي.

وكانت الوكالة ذكرت في وقت سابق ان حسيني متهم بالتجسس لحساب دولة اجنبية هي ايران بهدف الاضرار بمصالح مصر.

وقالت ان التحقيقات الاولية التي اجرتها نيابة امن الدولة العليا اظهرت ان حسيني كان يجمع معلومات حول احداث وقعت بمصر في الاونة الاخيرة ثم يقوم بارسالها الى المخابرات الايرانية.

يذكر ان العلاقات بين مصر وايران كانت قد توقفت بعد الثورة الاسلامية الايرانية عام 1979 وبعدما ابرمت مصر معاهدة سلام مع اسرائيل في نفس العام. لكن هذه الروابط بدأت تتحسن منذ اطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس المصري حسني مبارك في 11 فبراير شباط/ الماضي.

ورغم عدم وجود علاقات دبلوماسية كاملة بين مصر وايران فلكل منهما بعثة دبلوماسية في عاصمة الدولة الاخرى.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية