تنصيب رئيس نيجيريا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558764/

تفيد وكالة "رويترز" ان مراسم تنصيب غودلاك جوناثان الفائز في انتخابات الرئاسة بجمهورية نيجيريا الاتحادية  اجريت  يوم 29 مايو/أيار في العاصمة أبوجا.

تفيد وكالة "رويترز" ان مراسم تنصيب غودلاك جوناثان الفائز في انتخابات الرئاسة بجمهورية نيجيريا الاتحادية  اجريت  يوم 29 مايو/أيار في العاصمة أبوجا.

يذكر ان غودلاك  جوناثان تولى زمام السلطة في نيجيريا في 6 مايو/ أيار عام 2010 بعد وفاة رئيس الدولة السابق،  ثم رشح نفسه في ابريل/نيسان الماضي  للانتخابات الرئاسية وفاز في جولتها الاولى.

وقد وصل الى العاصمة النيجيرية الكثير من رؤساء دول القارة الافريقية لحضور حفل التنصيب. وقال  غودلاك جوناثان في كلمة القاها اثناء مراسم التنصيب:" ساقوم بأداء واجباتي كرئيس لجمهورية نيجيريا الاتحادية باحسن طريقة ووفقا للدستور".

ويرى المراقبون ان الانتخابات الرئاسية في نيجيريا التي جرت في ابريل/نيسان الماضي كانت اكثر الانتخابات  نزاهة على مدى تاريخ البلاد. ومن جهة اخرى فانها اصبحت  اكثر الانتخابات دموية. وينص البيان الذى اصدرته احدى منظمات حقوق الانسان  ان الاشتباكات التي نشبت بعد انتهاء الانتخابات  واعلان نتيجتها ادت الى مقتل 800 شخص.

وقد اعلنت في 18 ابريل/نيسان الماضي النتائج الاولية للانتخابات التي اكدت تفوق رئيس الدولة على منافسه الرئيسي محمد بخاري مما تسبب في   احتدام الوضع السياسي في البلاد.

وينتمي غودلاك الى مسيحيي جنوب البلاد الغني بالنفط. وتقول اللجنة الانتخابية ان غودلاك حصل على 57% من اصوات الناخبين وفاز بذلك في الجولة الاولى للانتخابات. وحصل منافسه بخاري الذي يمثل مصالح مسلمي شمال البلاد على 31% من اصوات الناخبين.

يذكر ان نيجيريا بصفتها اكبر بلدان افريقيا سكانا تعتبر  بلدا يصدر 2.2 مليون برميل من النفط يوميا. لكن الهجمات والاعتداءات الدائمة التي يقوم بها  مقاتلو "حركة  تحرير دلتا نيجر" وغيرها من التنظيمات المسلحة  على مشاريع شركتي "شيفرون" و"شيل" العاملتين في حقل الاستخراج  تؤثر سلبا على مستويات استخراج النفط في البلاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك