مصدر يمني: تنظيم القاعدة فرض سيطرته على زنجبار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558742/

أفاد مصدر أمني يمني لوكالة "فرانس برس" يوم 29 مايو/أيار ان مدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين اليمنية، تم الاستيلاء عليها من قبل مسلحين تابعين لتنظيم "القاعدة" بعد اشتباكات عنيفة وقعت يومي الجمعة والسبت أدت الى مقتل 18 شخصا.

أفاد مصدر أمني يمني لوكالة "فرانس برس" يوم 29 مايو/أيار ان مدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين اليمنية، تم الاستيلاء عليها من قبل مسلحين تابعين لتنظيم "القاعدة" بعد اشتباكات عنيفة وقعت يومي الجمعة والسبت أدت الى مقتل 18 شخصا.

واضاف المصدر ان ما يقارب 200 مسلح من "القاعدة" تمكنوا من السيطرة على مدينة زنجبار والاستيلاء على جميع المرافق الحكومية تقريبا، معربا عن اسفه لعدم اهتمام السلطة بهذا الأمر.

وأوضح أن قيادة السلطة في محافظة أبين غادرت المكان قبل تفجر الموقف متوجهة الى عدن.

بدوره وجه وزير الداخلية اليمني السابق حسين محمد عرب اصابع الاتهام الى نظام الرئيس علي عبد الله صالح بـ "دعم تنظيم القاعدة" عبر "تسليم" عدد من المدن بمحافظة أبين، ما أدى إلى سيطرة التنظيم على زمام الأمور في زنجبار.

واشار عرب الى ان مسلحي القاعدة لم يشنوا أي هجوم على زنجبار، وكل ما حدث كان عملية تسليم قامت بها القيادات الأمنية في زنجبار إلى الجماعات المسلحة، وترك العشرات من الجنود يواجهون مصيرهم.

وأضاف أن نظام الرئيس صالح يريد إغراق المحافظات الجنوبية في فوضى عارمة عبر السماح للجماعات المسلحة التي تدعي انتماءها للقاعدة، داعيا اهالي المحافظات الجنوبية " الى مواجهة الجماعات المسلحة التي تدعي بأنها قاعدة وهي تتبع صالح".

ناشط حقوقي يمني: لا توجد معلومات تؤكد سيطرة المسلحين على زنجبار

من جانبه اشار الناشط الحقوقي السيد حمزة الشرجبي في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" الى عدم وجود معلومات تؤكد أن مسلحين قاموا بالسيطرة على زنجبار، مؤكدا ان ما حصل بالفعل هو قيام السلطات الحكومية بسحب القوات النظامية من المدينة، الأمر الذي يفتح في الواقع المجال للراغبين بالتحرك.

وأكد الناشط ان النظام يحاول جر الجميع الى مربع الاقتتال الداخلي، لكن شباب الثورة متمسكون بسلمية احتجاجاتهم.

واشار الشرجبي الى أن الحديث عن خطر الارهاب في اليمن مضخم من قبل اجهزة الاعلام والجهات التي تتربح من وجود هذا الشبح.

بدوره اكد الاكاديمي والمحلل السياسي محمد الظاهري من صنعاء في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" ان قوات الامن والجيش "بالفعل انسحبوا بأوامر من علي صالح"، مشيرا الى ان الرئيس يهول من تهديد القاعدة "ويخيرنا اما هو او القاعدة الموجودة فعلا باليمن ولكن ليست بهذا الحجم المفزع كما يصورها صالح".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية