عباس الى القاهرة لمناقشة نتائج لقاء الدوحة وتحقيق اتفاق المصالحة الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558731/

يصل رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس يوم الاحد 29 مايو/ايار الى مصر بزيارة تستغرق يومين، وذلك لمناقشة نتائج اجتماع لجنة متابعة مبادرة السلام العربية في الدوحة السبت بالاضافة الى الخطوات الرامية الى تحقيق اتفاق المصالحة الفلسطينية.

يصل رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس يوم الاحد 29 مايو/ايار الى مصر بزيارة تستغرق يومين، وذلك لمناقشة نتائج اجتماع لجنة متابعة مبادرة السلام العربية في الدوحة السبت بالاضافة الى الخطوات الرامية الى تحقيق اتفاق المصالحة الفلسطينية.

ونقلت وكالة "وفا" للانباء عن سفير دولة فلسطين لدى مصر بركات الفرا قوله في هذا السياق ان عباس سيلتقي يوم الاثنين المقبل رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر المشير محمد حسين طنطاوي لاطلاعه على طبيعة الاتصالات التي تجريها القيادة الفلسطينية بشأن حشد التأييد الدولي لدعم حقوق الشعب الفلسطيني.

وسيتطرق اللقاء إلى بحث آليات تنفيذ اتفاق المصالحة، كما سيطلع عباس المشير طنطاوي على ما أنجز لتشكيل الحكومة الفلسطينية الانتقالية، بالاضافة الى قضايا أخرى ذات اهتمام مشترك.

واشار الدبلوماسي الفلسطيني الى ان هذا اللقاء سيكون فرصة لشكر مصر على قرار فتح معبر رفح بشكل دائم وعلى اسهامها في تبني اتفاق المصالحة الفلسطينية.

هذا وكانت لجنة متابعة مبادرة السلام العربية اعلنت عقب انتهاء اجتماعها في العاصمة القطرية الدوحة مساء السبت 28 مايو/ايار عن عزمها التوجه إلى الأمم المتحدة لتقديم طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين على خطوط عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وذلك خلال الدورة المقبلة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أي في سبتمبر/أيلول 2011.

يذكر ان 112 دولة في العالم (معظمها من البلدان النامية) اعلنت اعترافها بدولة فلسطين. وأكدت مصادر دبلوماسية فلسطينية انها تخطط للحصول على تأييد 135  عضوا  في الامم المتحدة قبل الدورة القادمة للجمعية العامة.

المصدر: وكالات

محلل فلسطيني: الموقف الدولي عموما يؤيد قيام دولة فلسطينية

أوضح المحلل سياسي السيد تيسير الزبري في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من رام الله ان الموقف الدولي بشكل عام يقف لصالح الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضمن حدود 1967، باستثناء الولايات المتحدة التي تلوح باستعمال حق الفيتو.

واشار المحلل الى أن فرنسا وبريطانيا واسبانيا قدموا ورقة عمل جيدة باتجاه ادانة سياسة الاستيطان الاسرائيلية ورفضها.

كما اكد المحلل ان الموقف الفلسطيني يقوم على ضرورة انجاح المصالحة وازالة العقبات التي تقف في طريقها لانها الطريق الاسلم لنيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية