برشلونة يحرز لقب دوري ابطال أوروبا لكرة القدم

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558721/

أحرز فريق برشلونة الاسباني لقب دوري ابطال أوروبا لكرة القدم، على حساب فريق مانشستر يونايتد الانكليزي بفوزه عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة النهائية التي جرت بينهما يوم السبت 28 مايو/ايار على ملعب "ويمبلي" بلندن.

أحرز فريق برشلونة الاسباني لقب دوري ابطال أوروبا لكرة القدم، على حساب فريق مانشستر يونايتد الانكليزي بفوزه عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة النهائية التي جرت بينهما يوم السبت 28 مايو/ايار على ملعب "ويمبلي" بلندن.

جاءت المباراة قوية وسريعة من الطرفين منذ انطلاق صافرة البداية، مع افضلية للشياطين الحمر الذين حاولوا تسجيل هدف مبكر يسهل به المهمة على انفسهم من خلال الهجوم والكرات الطويلة للمهاجم المكسيكي الشاب خافيير هيرنانديز، ولكن الدفاع الكاتالوني كان بالمرصاد، لتتحول الأفضلية يعد مرور الدقائق الـ 10 الأولى الى برشلونة الذي استلم زمام المبادرة من خلال الاستحوذ على الكرة لفترات طويلة والتمريرات القصيرة واستخدام الميدان بطوله وعرضه، وكاد أن يترجم افضليته الى هدف عبر مهاجمه الشاب بيدرو رودريغيز في الدقيقة الـ 15 الا أن تسديدته مرت من جانب القائم الأيمن من تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، وبعد خمس دقائق سدد زميله دافيد فيا كرة من خارج المنطقة بجوار القائم الأيمن ايضاً، ومن ثم سدد كرة ثانية من داخل المنطقة في احضان الهولندي المخضرم ادوين فاندر سار حارس مانشستر يونايتد الذي كانت هذه المباراة على ملعب "ويمبلي" مباراة الوداع بالنسبة له، بعد مسيرة احترافية رائعة توج خلالها مرتين ببطولة اندية اوروبا، الاولى علم 1995 مع فريق اياكس الهولندي والثانية مع مانشيستر يونايتد عام 2008، وفي الدقيقة العشرين توغل الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الى داخل منطقة الجزاء، ولكن المدافع الصربي نيماني فيدييتش كابتن الشياطين الحمر قطع الكرة من أمامه في اللحظة الأخيرة. وبعد ذلك جاء دور المهندس خافي هيرنانديز صانع ألعاب الفريق الكاتالوني الذي تلقى كرة من زميله اندرياس انيستا من منتصف الملعب انطلق بها من الوسط قبل أن يحولها بذكاء الى بيدرو الذي استلمها على مشارف منطقة الجزاء فتوغل بها الى داخلها قبل أن يرسل الكرة في الزاوية القريبة على يسار فاندر سار في الدقيقة الـ 27 مسجلاً الهدف الأول لفريقه، وبعد أن وجد فريق المان يونايتد نفسه متأخراً تقدم الى الأمام لإدراك التعادل، ونجح مهاجمه وين روني في إحراز هدف التعادل في الدقيقة الـ 34، وذلك بعد أن انطلق بالكرة من الجهة اليمنى قبل أن يمررها الى داخل منطقة الجزاء للويلزي المخضرم راين غيغز الذي أعادها بدوره لروني ليسددها في الشباك على يمين فيكتور فالديس مسجلاً هدف التعادل للشياطين الحمر.
ليعود البارسا ويفرض سيطرته على مجريات اللقاء من جديد وكاد ميسي أن يضاعف النتيجة عندما انطلق بالكرة من منتصف الملعب بسرعة فائقة ومررها الى الجهة اليمنى الى داخل منطقة الجزاء لفيا الذي عكسها له مرة أخرى ولكنها مرت من الجميع على أبواب المرمى الى خارج أرض الملعب لينتهي الشوط الأول بالتعال بهدف لكل من الفريقين.
وبدأ الشوط الثاني كما بدأ اللقاء بهجمات مانشستر يونايتد، ولكن سرعاد ما احكم برشلونة سيطرته على الميدان ونظم هجمة منسقة في الدقيقة الـ 52، عندما وصلت الكرة الى مدافعه البرازيلي داني ألفس من الجهة اليمنى فتوغل بها الى داخل منطقة الجزاء وسددها في الزاوية القريبة، ولكن فاندر سار صدها لتصل الكرة الى ميسي الذي سددها الى المرمى إلا أنها اصطدت بأحد المدافعين وذهبت الى رمية جانبية، وبعد دقيقتين فقط أحرز ميسي الهدف الثاني لفريقه من تسديدة قوية من على مشارف المنطقة أسكن الكرة في الشباك على يسار فاندر سار، بعد تمريرة من زميله إنيستا من الجهة اليسرى.
وكاد ميسي أن يعزز تقدم الفريق الإسباني إثر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكن فاندر سار تصدى لكرته، كما انقذ مرماه بعد تسديدة صاروخية من خافي حول الكرة الى ضرية زاوية لم تسفر عن شيء، قبل أن يحرز فيا الهدف الثالث لفريق برشلونة من تسديدة رائعة في أقصى الزاوية اليمنى من حدود المنطقة في الدقيقة الـ 69، من تمريرة زميله سيرخيو بوسكيتس الذي وصلته الكرة بعد أن أربك ميسي دفاع الفريق الإنكليزي.
وكاد روني أن يقلص الفارق بعد دقيقتين من ذلك ولكن كرته اعتلت العارضة بسنتيمترات قليلة، وأجرى السير أليكس فيرغسون تبديلين لتغيير مجريات اللقاء فقد زج بالبرتغالي ناني والمخضرم بول سكولز، ولكن دون جدوى حيث أحكم الفريق الكاتالوني سيطرته على مجريات المباراة التي حسم نتيجتها لصالحه بثلاثة أهداف مقابل هدف يتيم للشياطين الحمر.

وتوج فريق برشلونة بلقب البطولة للمرة الرابعة في مسيرته الإحترافية، من أصل 7 مرات لعب في نهائيات البطولة حيث فاز في أربع منها وخسر في ثلاث. وكانت العاصمة الايطالية روما قد شهدت لقاء فريقي برشلونة ومانشستر يونايتد عام 2009 في نهائي بطولة الاندية الاوروبية، حيث انتهت تلك المباراة بفوز البارسا بنتيجة 2 : 0 . وكان فريق برشلونة قد فاز لاول مرة ببطولة الاندية الاوروبية عام 1992 على ملعب " ويمبلي " بالذات.
كما أن مانشستر يونايتد كان قد توج لاول مرة بلقب البطولة ايضاً على ملعب "ويمبلي" بالذات في عام 1968 على حساب فريق بنفيكا البرتغالي، قبل أن يفوز على برشلونة عام 1991 في بطولة كأس ابطال الكؤوس الاوروبية بمدينة روتردام بنتيجة 2 : 1 ، وكان فريق مانشستر قد لعب اربع مرات من قبل في نهائيات بطولة الاندية الاوروبية فاز في ثلاث منها وخسر الرابعة امام برشلونة  في العاصمة الايطالية. لقد التقى الفريقان ضمن بطولات الاندية الاوروبية المذكورة 10 مرات من قبل فاز كل منهما بثلاث مباريات وتعادلا في اربع.
وبتتويح فريق برشلونة باللقب للمرة الرابعة في مسيرته الإحترافية، لحق بفريق اياكس الهولندي وبايرن ميونخ الالماني، بينما يعد غريمه التقليدي ريال مدريد الاسباني الفائز باكبر عدد من المرات باللقب المرموق برصيد 9 مرات، يليه فريق ميلان الايطالي برصيد 7 ألقاب، ثم ليفربول الانكليزي برصيد 5 ألقاب، ومن ثم مانشستر يونايتد وإنتر ميلان برصيد ثلاثة ألقاب لكل منهما.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا