محافظو الولايات المكسيكية يعتزمون شن حملة ضد مافيات المخدرات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558707/

اتفق محافظو الولايات المكسيكية، كما جاء في بلاغ للمكتب الصحفي لبلدية مكسيكو، على شن حملة واسعة النطاق في القريب العاجل ضد كارتيلات المخدرات وتداول السلاح بصورة غير شرعية.

اتفق محافظو الولايات المكسيكية، كما جاء في بلاغ للمكتب الصحفي لبلدية مكسيكو، على شن حملة واسعة النطاق في القريب العاجل ضد كارتيلات المخدرات وتداول السلاح بصورة غير شرعية.

واتخذ هذا القرار في ختام المؤتمر الوطني للسلطات المحلية الذي اختتم في مونتيري، وشارك فيه 31 محافظا برئاسة رئيس دائرة العاصمة الفدرالية مارشيلو ابرارد.

وقال مارسيلو ابرارد، عمدة مكسيكو: "اتفقنا على شن عملية واسعة النطاق في القريب العاجل ضد مافيات المخدرات وتداول السلاح بصورة غير قانونية، وسيشارك فيها اكثر من 200 الف فرد من الشرطة". واضاف ان العملية ستنفذ لاول مرة في كافة انحاء المكسيك في وقت واحد.

ومن المقرر القيام في اطار العملية بتفتيش كافة وسائط الشحن ونقل الركاب.

كما اعلن ابرارد ان المحافظين عرضوا على السلطات الفيدرالية اصلاح خدمات الحدود في البلد، وانشاء هيكل موحد مسؤول عن حماية حدود الدولة.

ويحاول التسلل الى الولايات المتحدة عبر المكسيك سنويا اكثر من 200 الف مهاجر من بلدان امريكا الوسطى.

واعلن رئيس دائرة العاصمة الفدرالية انه سيعقد في مدينة شيواوا المكسيكية في 11 يوليو/ تموز منتدى وطني عام لممثلي السلطات الفدرالية والمنظمات الاجتماعية  لبلورة مواقف موحدة من مكافحة الاجرام المنظم ومافيات المخدرات.

وقد اعلن الرئيس المكسيكي فيليبه كالديرون اثر استلامه السلطة في عام 2006، حربا ضد الاجرام المنظم ومافيات المخدرات. كما اضطر لاشراك الجيش في مكافحة تداول المخدرات غير القانوني، وكان تفشي الفساد وسط مسؤولي الشرطة الكبار احد اسباب هذه الخطوة. ونشر في المناطق الحدودية مع الولايات المتحدة اكثر من 60 الفا من افراد القوات المسلحة.

ومع ذلك ورغم الاجراءات الاستثنائية التي تطبق، لم تتسن السيطرة على موجة العنف وجرائم القتل. فلقي مصرعه في المكسيك خلال سنوات حاكم كالديرون على ايدي مافيات المخدرات اكثر من 35 الف شخص.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك