الفلكلور الروسي والفن الأثيوبي في أمسية احتفالية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558695/

جمعت أمسية فنية الفلكلور الروسي بالفن التشكيلي الإثيوبي . وكان هذا احتفالا بمناسبة الذكرى 113 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وإثيوبيا.

جمعت أمسية فنية الفلكلور الروسي بالفن التشكيلي الإثيوبي . وكان هذا احتفالا بمناسبة الذكرى 113 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وإثيوبيا.

فقد أصبح تقليدا طيبا في السنوات الأخيرة أن تقوم إثيوبيا بالاحتفال بالذكرى السنوية لاقامة علاقاتها الدبلوماسية مع روسيا . وفي هذا العام اقترنت الاحتفالية إلى جانب المؤتمرات العلمية بمناسبة الذكرى 113، بحفل فني كان بمثابة هدية روسية إلى الجالية الاثيوبية في موسكو.

وتضمنت الفعالية معرضا لأعمال تشكيلية من وحي إثيوبيا وأعمال لفنانين روس استوحوا الالهام من رحلاتهم إلى هذا البلد.

وقال كاساهون ديندير، سفير إثيوبيا لدى روسيا الاتحادية، في الحفل ان للعلاقات بين إثيوبيا وروسيا تاريخ طويل وحافل، يمتد إلى ما يزيد على 200 سنة، وفي هذا العام نحتفل بالذكرى 113 لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وخلال هذه الفترة كانت الصلة بيننا على مستوى الدولة والافراد جد رائعة، خاصة واننا نشترك بديانة واحدة.

وإثيوبيا ـ البلد الذي يجمع بين الحضارة القديمة والطبيعة الخلابة، أصبح في السنوات الاخيرة وجهة جديدة يكتشفها السياح الروس أكثر وأكثر عاما بعد عام.

وتذكر هانا بيلاتشو، احد المشاركين في الفعالية: لقد زرت إثيوبيا، ولدي اقارب هناك من جهة والدي. إنها بلد ذو حضارة رائعة، ولم أشعر انني غريبة بتاتا، رغم انها زيارتي الاولى الى هناك.

كما كان للأزياء الشعبية مكانتها في هذه الامسية حيث عرضت تشكيلة من الملابس الفلكلورية الروسية بالإضافة إلى عدد من التصاميم التي حاولت أن تحاكي الزي الاثيوبي التقليدي، ما اثار موجة من تصفيق الجالية الاثيوبية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية