غارات جوية لطائرات الناتو في افغانستان تترك ضحايا بين المدنيين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558691/

 قال جمال الدين بادر محافظ ولاية نورستان انه نتيجة الغارات الجوية التي نفذتها طائرات الناتو على قضاء داواب والمناطق السكنية المحيطة الواقعة في ولاية  نورستان لقي مصرعهم 69 من مقاتلي طالبان و17 شرطيا افغانيا . جاء ذلك في تصريحات ادلى بها يوم 28 مايو/آيار للصحفيين.

 قال جمال الدين بادر محافظ ولاية نورستان انه نتيجة الغارات الجوية التي نفذتها طائرات الناتو على قضاء داواب والمناطق السكنية المحيطة الواقعة في ولاية  نورستان لقي مصرعهم 69 من مقاتلي طالبان و17 شرطيا افغانيا . جاء ذلك في تصريحات ادلى بها يوم 28 مايو/آيار للصحفيين.

وحسب قوله فانه نتيجة لغارات طائرات الناتو جرح ايضا قائمقام قضاء داواب حيث استمرت المعارك مدة اسبوع كامل بين فصائل من القوات المسلحة والشرطة الافغانية من جانب ومقاتلي طالبان من جانب اخر. واضاف المحافظ " وهناك ضحايا بين المدنيين ولكن لانعرف عددهم بالتحديد لعدم وجود خطوط للهاتف في القضاء وعطل الاجهزة اللاسلكية".

وكلف المحافظ السلطات المحلية بنقل جثامين الضحايا  وكذلك الجرحى الى مستشفيات ولايتي  لغمان ونانغارهار.

وحسب معطيات مدير مستشفى لغمان المركزي انه وصلت مساء الجمعة الى المستشفى 5 جثامين وحوالي 10 جرحى مدنيين.

اما السيناتور عبد القيوم فقد صرح بان عدد ضحايا الغارات الجوية للناتو كانت 20 شرطيا و40 من مقاتلي طالبان.

وكان مقاتلو طالبان قد سيطروا يوم الاربعاء الماضي على قضاء داواب بعد معارك طاحنة، ما اضطر الحكومة الى الاستعانة بقوات الصاعقة لاسترجاعه.

وقال بادر انه بناء على طلب وزارة الدفاع الافغانية قررت قيادة قوات الائتلاف في افغانستان ( ايساف ) مساعدة القوات الحكومية في القضاء المذكور وقام طيرانه بغارات جوية على المناطق التي سيطر عليها المتمردون.

وحسب معطيات المكتب الصحفي لقوات الائتلاف لم تقم طائرات الائتلاف بغارات جوية على قضاء داواب، ولم تصل معلومات عن وقوع ضحايا بين المدنيين ورجال الشرطة.

اما كاري يوسف احمدي الناطق الصحفي باسم حركة طالبان فقال ان الغارات المكثفة للناتو في ولاية  نورستان ما هي الا ابادة للشعب الافغاني، ودعا السكان الى توحيد الجهود " للنضال ضد الارهاب الدولي ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك