نائب رئيس "غازبروم نفط": نتوقع أن نبدأ بإنتاج النفط في حقل بدرة العراقي عام 2013

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558680/

اكد بوريس زيلبيرمينتس نائب رئيس شركة "غازبروم نفط" الروسية في مقابلة مع قناة "RT"(روسيا اليوم) الناطقة بالانجليزية اكد ان الشركة تخطط لبدء انتاج النفط في حقل بدرة العراقي في عام 2013، مشيرا الى ان "غازبروم نفط" تبحث عن فرص جديدة في العراق.

قال بوريس زيلبيرمينتس نائب رئيس شركة "غازبروم نفط" الروسية في مقابلة مع قناة "RT"(روسيا اليوم) الناطقة بالانجليزية تعليقا على خطط الشركة لبدء انتاج النفط في حقل بدرة العراقي قبل منتصف سبتمبر/ايلول من العام الجاري قال "أنجزنا جميع الأعمال التحضيرية.. ونتوقع أن نبدأ بإنتاج النفط في عام 2013".

واعاد زيلبيرمينتس الى الاذهان ان شركة "غازبروم نفط" "فازت في مناقصة تطوير مشروع النفط الواقع في مدينة بدرة العراقية في عام 2009، وأبرمنا الصفقة لتطوير هذا الحقل مع الجانب العراقي في مطلع عام 2010 ، ومنذ ذلك الحين حققنا تقدما ملحوظا". واضاف قوله "أنجزنا جميع الأعمال التحضيرية، والان نستعد لتدشين أعمال الحفر".

وفي معرض رده على السؤال حول ما اذا كان الخبراء الروس يشعرون بالأمان في العراق قال نائب رئيس الشركة  انه "ثمة امن للمشروع وهناك ضمانات امنية للمشروع ولعمالنا وذلك وفقا للصفقة المبرمة،  والحكومة العراقية تتحمل مسؤولية ذلك". واضاف قوله "نتعاون بشكل وثيق مع الكثير من الوزارات العراقية، ولذا لم تكن لدينا أي حوادث، وجميع عمالنا آمنون"، موضحا ان "بعض العمال يتواجدون في العراق وبعضهم في مكتبنا بمدينة دبي الاماراتية وهم يذهبون للعمل في مشروع بدرة". وقال المسؤول الروسي ان "غازبروم نفط" تنتظر اكمال بناء مخيم للعمال بمدينة بدرة، وبعد ذلك ستنقل جميع عمالها من مكتب دبي إلى بدرة.

واكد زيلبيرمينتس ان الشركة تخطط لاستثمار نحو ربع مليار دولار في هذا المشروع خلال العام الجاري، وفي العام المقبل قد تتضاعف الاستثمارات بسبب نفقات أعمال الحفر. واضاف قائلا "نتوقع انتاج النفط في منتصف عام 2013، ولذلك نتوقع أن نسترد استثماراتنا في عامي 2013 و2014".

وتعليقا على آفاق مشاركة "غازبروم نفط" في مشاريع اخرى في العراق قال زيلبيرمينتس "ندرس امكانية تطوير حقل شرق بغداد النفطي الذي يعتبر مشروعا ضخما من حيث احتياطاته"، مضيفا ان بعض الشركات أبدت رغبتها في تطويره، لكن المخاوف المتعلقة بالسلامة أثرت في قرارها بهذا الشأن، ولم تقدم أي شركة طلبا لتطويره. واستطرد قائلا "هناك فرص وآفاق كثيرة لتطوير حقول مختلفة أخرى، نحن نبحث عن فرص جديدة في العراق. وأظهرنا للسلطات العراقية أننا قادرون أن نترأس الكونسورتيوم الذي يضم عدة شركات أجنبية، شركاؤنا في هذا الكونسورتيوم يرغبون في مواصلة العمل معنا وتوسيعه".               

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم