ليبرمان يشكر كندا على اصرارها شطب ذكر حدود 1967 من البيان الختامي للثماني الكبار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558674/

اعرب وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان عن شكر بلاده لكندا لاصرارها على شطب موضوع حدود 1967 للدولة الفلسطينية في البيان الختامي لقمة الثماني الكبار التى اختتمت اعمالها بفرنسا يوم 27 مايو/ايار. وبالتزامن مع هذه التطورات اكد الرئيس الدوري الحالي للجمعية العامة للامم المتحدة جوزيف ديس انه لا يمكن منح الفلسطينيين العضوية في الامم المتحدة دون قرار من مجلس الامن الدولي.

اعرب وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان عن شكر بلاده لرئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر لاصراره على شطب موضوع حدود عام 1967 للدولة الفلسطينية  في البيان الختامي لقمة الثماني الكبار التى اختتمت اعمالها في منتجع دوفيل الفرنسي يوم الجمعة 27 مايو/ايار.

وقالت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر يوم 28 مايو/ايار ان ليبرمان اجرى يوم الجمعة  اتصالا هاتفيا مع هاربر للتعبير له عن امتنان تل ابيب لموقف كندا فيما يخض التسوية في الشرق الاوسط.

ويذكر ان البيان الختامي للقمة ينص على تأييد زعماء مجموعة الثماني لتصريحات الرئيس الامريكي باراك اوباما الاخيرة حول التسوية في الشرق الاوسط . وكان اوباما اعلن في كلمة خاصة بالشرق الاوسط الاسبوع الماضي انه يجب على اسرائيل العودة الى حدود عام 1967 من اجل تحقيق التسوية السلمية، مما اثار ردود فعل غاضبة في اسرائيل. وفي السياق ذاته جاء في البيان الختامي للقمة "نعلن تأييدنا الكامل لموقف الرئيس الامريكي باراك اوباما من تسوية النزاع الفلسطيني– الاسرائيلي والذي اعرب عنه يوم 19 مايو/ايار عام 2011 ". ومع ذلك امتنع زعماء الثماني عن ذكر مسألة عودة اسرائيل الى حدود 1967 في نص الوثيقة النهائي، وذلك بعد ان اصرت كندا على شطب هذا الموضوع من البيان الختامي.

رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة: لا يمكن منح الفلسطينيين العضوية في الامم المتحدة دون قرار من مجلس الامن الدولي

وبالتزامن مع هذه التطورات اكد الرئيس الدوري الحالي للجمعية العامة للامم المتحدة جوزيف ديس للصحفيين يوم الجمعة انه لا يمكن منح الفلسطينيين العضوية في الامم المتحدة دون قرار مؤيد لهذه الخطوة من مجلس الامن الدولي. واضاف ديس انه في حال استخدام الولايات المتحدة او اي عضو آخر في المجلس حق النقض ضد هذا القرار فلن يكون بامكان الجمعية العامة التصويت على انضمام الفلسطينيين الى المنظمة الدولية.

وكان اوباما صرح الاسبوع الماضي بأنه من المستحيل ان يتحقق قيام الدولة الفلسطينية بفعل التصويت في الامم المتحدة وحده. واعتبر المراقبون الدوليون هذا التصريح بمثابة اشارة الى نية واشنطن استخدام حق النقض ضد قرار منح الدولة الفلسطينية العضوية الكاملة في هيئة الامم المتحدة التى تضم 192 دولة .

يذكر ان 112 دولة في العالم (معظمها من البلدان النامية) اعلنت اعترافها بدولة فلسطين. وأكدت  مصادر دبلوماسية فلسطينية انها تخطط للحصول على تأييد 135 دولة عضوة  في الامم المتحدة قبل الدورة القادمة للجمعية العامة التى ستعقد في سبتمبر/ايلول المقبل والتى تنوي السلطة الفلسطينية طرح مسألة عضوية الدولة الفلسطينية في هذه المنظمة الدولية للتصويت.

 المصدر: هآرتس ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية