مدفيديف يؤكد على ضرورة تطوير القاعدة القانونية لحقوق الملكية الفكرية في الانترنيت

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558649/

اكد مدفيديف على تقادم الاتفاقيات الخاصة بحماية الملكية الفكرية والتي وصل عمر بعضها إلى 100 عام ، مشيراً إلى ان التعامل مع هذا الموضوع بشكل جامد سيزيد من انتهاكات حقوق الملكية الفكرية لعدم وجود الضوابط اللازمة لحمايتها.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أن شبكة الانترنيت يجب أن تتطور بحرية كوسط مستقل وتتحرك باتجاه بنية أكثر حداثة وبشكل ينظم استخدام حقوق الملكية الفكرية، جاء ذلك في مؤتمر صحفي إثر قمة الثماني الكبار في مدينة دوفيل في فرنسا.

وأشارالرئيس السوري إلى أنه في اليوم الأول للقمة جرى حوار مثير للاهتمام حول تطوير الانترنيت  شارك فيه رؤساء شركات الانترنيت من مختلف البلدان بما في ذلك روسيا.  وقال" نحن ناقشنا مواضيع مختلفة، بدءا من إدارة الانترنيت، و هنا اتفق الجميع على أن شبكة الأنترنيت يجب أن تكون حرة وأن تتطور كوسط مستقل، وانتهاء بمسألة حقوق الملكية الفكرية".

وأوضح أن البيان الختامي تضمن موقفاً متحفظاً يختلف عن موقف روسيا ويتلخص بأن الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية يجب أن يكون حسب الاتفاقيات القائمة حاليا وداخل الانترنيت. وقال مدفيديف "لا أحد يشك في ذلك، ولكن تحتم علي القول أكثر من مرة أنه للأسف هذه الاتفاقيات كتبت منذ 50 عاماً و100 عام، وهي ليس باستطاعتها تنظيم كافة العلاقات بين مالكي حقوق النشر والمستخدمين".

وأكد الرئيس الروسي أنه "يجب الاعتراف بصراحة، اليوم المستخدمون في بيئة الانترنيت يتجاهلون هذه الحقوق واقعيا، وهذا ليس لأنهم مذنبون خبثاء وحسب بل ولعدم وجود إمكانية لتحديد هذه الحقوق لأنه من المستحيل إحصاء من وكيف يستخدم وليس هناك إمكانية لدفع الثمن".

ولذلك يرى مدفيديف أن "علينا أن نتحرك باتجاه التحول لاستخدام حقوق الملكية للمؤلف والحقوق الخاصة الفكرية في الانترنيت باتجاه بنية أكثر حداثة. حين تكون حقوق الملكية الفكرية مأخوذة بالحسبان وكذلك رغبة كل من يهتم باستخدام حقوق الملكية الفكرية ليحصل عليها بشكل هادئ وسريع وبالطبع دون خروقات".

وأعلن مدفيديف "لذلك يجب إنشاء هيكل جديد، للأسف هذا لم يدخل في نص البيان لأن زملائي يتعاطون مع هذا الموضوع بتحفظ أكثر مما يجب أن يكون اليوم، أو لأنهم ببساطة لا يستخدمون الانترنيت".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية