آثار يونانية تشير لمعرفة الإنسان بأسرار البحر منذ عشرات آلاف السنين

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558647/

عثر علماء أمريكيون على أدوات في جزيرة كريت اليونانية، منها فؤوس مصنعة من الحجر، يقارب عمرها 130 ألف عام،  تدل على إلمام الإنسان القديم بأسرار المحيطات.

عثر علماء الآثار من المدرسة الأمريكية للأبحاث التقليدية ومقرها أثينا على أدوات في جزيرة كريت اليونانية، منها فؤوس مصنعة من الحجر، تدل بشكل غير مباشر على ان الانسان القديم كان على دراية بالبحار والمحيطات وبأسرار الإبحار. وتشير الدراسات الى ان عمر هذه الأدوات يقارب 130 ألف عام، وان المسافة التي تفصل بين كريت وأقرب جزيرة مجاورة تبلغ حوالي 50 كم، في حين تبتعد الجزيرة عن اليابسة قرابة من 100 كم.

وحول ذلك الاكتشاف أصدرت وزارة الثاقفة اليونانية بياناً أشارت من خلاله الى ان الأدوات المكتشفة تغير بشكل جذري المفهوم السائد عن قدرات الانسان على الإبحار، وتعيد محاولاته الأولى لركوب الأمواج الى عشرات الآلاف من السنين، كما تعدل الانطباع السائد حتى الآن عن قدراته الذهنية التي تمتع بها.

وعلى الرغم من الاكتشافات الجديدة إلا انه لم يتم حتى كتابة هذه السطور العثور على ما من شأنه ان يؤكد ان الانسان عاش في جزيرة كريت نفسها في الفترة التي سبقت 7000 عام قبل الميلاد. وكان العلماء يأملون بأن تنجح محاولاتهم المتواصلة منذ عامين حتى الآن بالعثور على آثار لتجمعات بشرية في الجزيرة، تعود الى ما بين 7000 - 10000 سنة قبل الميلاد، إلا ان ما عثروا عليه فاق كل الآمال والتوقعات.

ويلفت البيان الصادر عن وزارة الثقافة اليونانية الانتباه الى ان كريت كانت تعتبر جزيرة منذ تلك الحقبة التي تعود لها الأدوات المكتشفة بها، والى ان الاكتشافات الأخيرة تضع كريت على رأس قائمة المواقع على كوكب الأرض التي عثر فيها على أثر يشير الى مقدرة الانسان القديم على الإبحار.

وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية