ممثلو الثماني الكبار والبلدان الافريقية يضعون مبادئ للسلام والامن والتطور الاقتصادي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558629/

اصدرت مجموعة "الثماني الكبار" مع البلدان الافريقية بيانا مشتركا، ولاول مرة،  في ختام القمة في دوفيل يوم 27 مايو/ايار. وتنص الوثيقة على المبادئ الاساسية لضمان السلام والامن وتطوير الاقتصاد ونموه.

 

 

اصدرت مجموعة "الثماني الكبار" مع البلدان الافريقية بيانا مشتركا، ولاول مرة،  في ختام القمة في دوفيل يوم 27 مايو/ايار. وتنص الوثيقة على المبادئ الاساسية لضمان السلام والامن وتطوير الاقتصاد ونموه.

وقد وقع البيان الى جانب بلدان G8 كل من الجزائر ومصر واثيوبيا ونيجيريا والسنغال وجمهورية جنوب افريقيا والاتحاد الافريقي، مؤكدين فيه "اهمية تنشيط التعاون بين "الثماني الكبار" وبلدان القارة الافريقية .

وتتألف الوثيقة من ثلاثة فصول وهي "السلام والامن والادارة" و "التنمية الاقتصادية والبيئة" و"المحاسبة المتبادلة".

وجاء في الفصل الاول من الوثيقة "نرحب بالتقدم العام في اتجاه الاستقرار والديمقراطية في القارة الافريقية.  فقد تمت تسوية عدد من النزاعات المسلحة التي كانت تلتهب خلال سنين طويلة، فيما تغدو العمليات الديمقراطية امرا مألوفا  ولا تعد استثناء". ودعت الوثيقة الى مواصلة العمل على  احتواء "التحديات المتبقية، بما في ذلك وجوب الامتثال لنتائج الانتخابات الحرة والعادلة وضمان سيادة القانون وتحقيق اماني الناس في انفتاح ديمقراطي اكبر وتسوية النزاعات المستمرة".

اما في المجال الاقتصادي فورد في الوثيقة "ان اهم تحد تواجهه افريقيا يتمثل في تهيئة الظروف لتحقيق الديناميكية الايجابية في الاقتصاد من اجل التطور الشامل والمستمر مما سيوفر اماكن عمل جديدة ويضمن الامن في المجتمع". واضافت الوثيقة "ويجب علينا ان نضاعف  جهودنا في مجال التنمية الاقتصادية وتطوير التكامل التجاري اقليميا وعالميا، وتهيئة المجال لتنمية الاعمال الحرة، وتعبئة  المصادر الذاتية وجعل البنية التحتية اكثر انفتاحا".

وأكد البيان "ان التحديات التي سنواجهها في المستقبل خطيرة ،إلا ان سعينا الى التغلب عليها اكبر. وسنعمل انطلاقا من روح الشراكة من اجل اطلاق قدرات التطور الكامنة في اقريقيا لدى الملايين من سكانها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك