طرابلس تعلن استعدادها للحوار مع الثوار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558594/

اعلن رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي استعداد الحكومة للحوار مع الثوار. وقال المحمودي في تصريح صحفي بطرابلس الخميس 26 مايو/ايار  إنه مستعد شخصيا لإجراء محادثات مع "كافة الليبيين"، وضمنا أفراد من إدارة المتمردين المتمركزة في مدينة بنغازي الواقعة شرق البلاد.

افادت اذاعة "بي بي سي" بأن رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي اعلن ان الحكومة مستعدة للحوار مع الثوار، كما عرض عليهم وقفا لإطلاق النار.

وقال المحمودي في تصريح صحفي بطرابلس يوم الخميس 26 مايو/ايار إنه مستعد شخصيا لإجراء محادثات مع "كافة الليبيين"، وضمنا أفراد من إدارة المتمردين المتمركزة في مدينة بنغازي الواقعة شرق البلاد.

وشدد المسؤول الليبي على ضرورة وفق القتال من قبل شتى الاطراف المشاركة في النزاع قائلا "إن ليبيا جادة للغاية بشأن عرض وقف إطلاق النار، إلا أنه يتعين أن يكون جزءا من ترتيب لا يجب أن يشمل المتمردين فقط، بل قوات الناتو أيضا". وصرح البغدادي المحمودي ان الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي "هو في قلب كل ليبي، وإن هو غادر، فإن كافة الشعب الليبي سوف يغادر".

جاءت هذه التصريحات بالتزامن مع اعلان اسبانيا الخميس انها تلقت اقتراحا من رئيس الوزراء الليبي بوقف اطلاق النار فورا لتجاوز الازمة المتفاقمة على خلفية تكثيف قوات الناتو ضرباتها الجوية ضد النظام الليبي. وتضم المبادرة الليبية الجديدة وقفا لإطلاق النار برعاية الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي، وإجراء مفاوضات غير مشروطة مع المعارضة، وإصدار عفو لكلا الجانبين، وصياغة دستور جديد. واعلنت كل من واشنطن وباريس رفضها هذا الاقتراح باعتباره غير جدي، حيث اعربت الولايات المتحدة عن شكها ازاء عرض النظام الليبي وقف إطلاق النار، فيما اكدت فرنسا إن القذافي يجب أن يعيد قواته إلى ثكناتها مقابل أي اتفاق بهذا الخصوص.

هذا ومن جانبه اكد المجلس الانتقالي الليبي المعارض الخميس في او رد فعل له على عرض الحكومة أنه قبل إجراء أي اتفاق لوقف إطلاق النار لا بد لنظام القذافي من أن يرضخ لكافة شروطه ومتطلباته.

المصدر: بي بي سي

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية