طالبة ألمانية تحضر ماجيستير عن العبارات في المراحيض العامة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558564/

اختارت طالبة ألمانية موضوعاً غير مألوف لرسالة الماجستير يتناول العبارات المكتوبة على جدران المراحيض العامة في المدارس والجامعات والمؤسسات. وقدمت الطالبة كاثرين فيشر البالغة من العمر31 عاماً دراستها المتعلقة بهذه العبارات المتناثرة في أرجاء مختلفة من مدينة بون التي تدرس في جامعتها.

اختارت طالبة ألمانية موضوعاً غير مألوف لرسالة الماجيستير يتناول العبارات المكتوبة على جدران المراحيض العامة في المدارس والجامعات والمؤسسات. وقدمت الطالبة كاثرين فيشر البالغة من العمر31 عاماً دراستها المتعلقة بهذه العبارات المتناثرة في أرجاء مختلفة من مدينة بون التي تدرس في جامعتها، وتعبر عن حالات حب او عداء.

ودرست فيشر تلك العبارات من نواح عدة منها التركيب والمؤثرات اللغوية، معتبرة ان عبارات كهذه ملفتة دائماً للنظر، وتحظى باهتمام يتعدى مجرد القراءة ليشمل الرد عليها أيضاً. وأشارت الطالبة الى انه، على خلاف المتعارف عليه لا تعتبر معظم العبارات في المراحيض سوقية ومبتذلة. وكشفت رسالة كاثرين فيشر للماجستير ان الكثير من العبارات تنم عن مواهب شعرية او أدبية، او تعبيرعن حالة نفسية معينة او رغبة، قد لا يسمح الكثيرون بالإفصاح عنها لأقرب المقربين، مما يدفعهم للتعبير عنها بهذه الطريقة، مشيرة الى ان بعض هذه العبارات عملي ومهذب في حين بعضها الآخر رقيق ورومانسي.

وقد أصبح موضوع رسالة الماجستير هذا بحد ذاته مادة دسمة لبعض من يمارس كتابة العبارات على جدران المراحيض العامة، اذ كتب أحدهم ممن علم بالبحث الذي تقوم به فيشر جملة في مرحاض الجامعة  "أنا أيضاً أريد أكتب رسالة ماجيستير عن هذا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية