موسكو واوروبا تنتقدان استخدام القوة ضد المحتجين في جورجيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558558/

قال الممثل الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش يوم الخميس 26 مايو / ايار ان موسكو تنظر الى تفريق المعارضة في جورجيا بالقوة كانتهاك سافر لحقوق الانسان. بدورها اعلنت الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا عن قلقها ازاء فرط استخدام القوة ضد المحتجين.

 

قال الممثل الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش يوم الخميس 26 مايو/ ايار ان موسكو تنظر الى تفريق المعارضة بالقوة في جورجيا كانتهاك سافر لحقوق الانسان.

واكد لوكاشيفيتش على ان القوة التي استخدمتها الشرطة الجورجية ضد المتظاهرين في تبيليسي  تعد انتهاكا سافرا لحق التظاهر السلمي وحرية التعبير.

وأشار الدبلوماسي الى ان المجتمع العالمي لفت انظار السلطة الجورجية اكثر من مرة الى عدم جواز استخدام القوة المفرطة ضد المشاركين في الاحتجاجات السلمية.  وقال لوكاشيفيتش في هذا الشأن: "التوصيات المناسبة كانت قد قدمت الى جورجيا خلال اجراء جلسات استماع  التقارير بشأن حقوق الانسان التي عقدت في مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في يناير/ كانون الثاني من العام الحالي. ووجه المشاركون في هذا الاجتماع انتقادات للسلطة الجورجية وقدموا لها الملاحظات الجدية".

يذكر انه قتل في احداث تبليسي ليلة البارحة شخصان ، احدهما شرطي، واصيب 37 شخصا بجروح خلال عملية تفريق الاحتجاجات الشعبية التي نظمتها قوى المعارضة . كما اعتقلت الشرطة الجورجية حوالي 90 متظاهرا وأصدرت المحكمة بحقهم حكما بالاعتقال الاداري لمدة شهريْن. واقيمت دعوى جنائية بخصوص مقتل الشخصين.

وبدأت احتجاجات المعارضة في تبيليسي  منذ 21 مايو / ايار ونظمها المنتدى الاجتماعي  "الجمعية الشعبية العامة في جورجيا".

الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا تبدي قلقها من فرط استخدام الشرطة الجورجية للقوة

بدورها اعلنت الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا في بيان رسمي ان الجمعية "قلقة ازاء الانباء الواردة حول فرط استخدام القوة من قبل قوات حفظ النظام الجورجية ضد المشاركين في تظاهرة الاحتجاج التي اقامتها المعارضة امام البرلمان".

وجاء في البيان ان "سلطات البلاد يجب ان تجري تحقيقا شفافا وموضوعيا وان تعلن عن نتائجه خلال فترة معقولة حول ظروف الحادثة".

ودعت الجمعية "كافة الاطراف المعنية الى حفظ الهدوء وعدم السماح بتصعيد التوتر".

وشدد البرلمانييون الاوروبيون على ان "قرار السلطات الجورجية بتفريق المحتجين يملك تبريرا قانونيا واضحا بسبب التخطيط لاجراء العرض الاحتفالي في مكان الاحتجاج"، واضافوا "كما ان المعارضة رفضت اجراء فعالية الاحتجاج في مكان آخر من المدينة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك