المندوب الروسي في الناتو: التعاون في مجال انشاء الدرع الصاروخية الاوروبية يراوح في مكانه

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558555/

قال دميتري روغوزين  المندوب الروسي الدائم لدى مقر حلف الناتو في بروكسل يوم 26 مايو/أيار ان عمل مجلس "روسيا - الناتو" على وضع المبادئ السياسية للتعاون في مجال إنشاء الدرع الصاروخية الاوروبية يراوح في مكانه.

قال دميتري روغوزين  المندوب الروسي الدائم لدى مقر الناتو في بروكسل يوم 26 مايو/أيار ان عمل مجلس "روسيا - الناتو" على وضع المبادئ السياسية للتعاون في مجال إنشاء الدرع الصاروخية الاوروبية يراوح في مكانه. واشار روغوزين الى التحضيرات التي تجري على قدم وساق لعقد اجتماع وزراء الدفاع لروسيا وبلدان الناتو يوم 8 يونيو/حزيران في بروكسل.

واعلن روغوزين قائلا:" العمل على وضع مبادئ التعاون السياسية بين روسيا والناتو يراوح في مكانه. لذلك فان وثيقة  يتم اعدادها للتوقيع يوم 8 يونيو/حزيران قد تختصر. واننا لا نمانع في تبني وثيقة مختصرة في هذا اللقاء مع شرط الا يلحق ذلك ضررا  بمواقف روسيا المحورية التي قد اطلعنا زملاءنا في الولايات المتحدة والناتو عليها.

وأبرز روغوزين من جهة اخرى وجود ديناميكية ايجابية في المسائل الاخرى للتعاون العسكري وقال:" بالنسبة الينا تعتبر الدرع الصاروخية حجر الزاوية للتعاون لان انشاءها يرتبط بشكل وثيق ببنود مثل مراقبة الاسلحة التقليدية في اوروبا وحظر التجارب النووية وتقليص الاسلحة الهجومية الاستراتيجية وحظر انتشار اسلحة الدمار الشامل والخ، او بالاحرى ليس هناك موضوع هام في مجال الامن لا يرتبط بموضوع الدرع الصاروخية".

ومضى روغوزين قائلا:"  تعتبر الدرع الصاروخية  لولبا رئيسيا في آلة الاستقرار والامن الاستراتيجيين. ويعرض علينا بفكه وعدم لفت الانتباه الى وجود الخلافات في الدرع الصاروخية والترحيب بسير الامور على ما يرام فيما يتعلق بمشاريع صغيرة اخرى. ولا يمكن ان اوافق على هذا الامر اذ انني اعتبر انه يتوجب علينا اولا الاتفاق على المسائل المعقدة التي تخص الامن الاستراتيجي مثل مسألة الدرع الصاروخية".

يذكر ان روسيا والناتو اتخذا قرارا ببدء بحث امكانيات التعاون في مجال الدرع الصاروخية في قمة لشبونة التي عقدت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وقد شكل في يناير/كانون الثاني الماضي  في مجاس "روسيا – الناتو" فريق خاص يعمل على معالجة هذا الموضوع. ويتباين موقفا روسيا والناتو لحد الآن الى حد كبير. وتقترح روسيا انشاء منظومة اكثر تكاملا تتوفر فيها  مراكز موحدة  لمعالجة المعلومات واتخاذ قرارات  بناءً على توزيع  قطاعات المسؤولية. ويكمن جوهر هذا الموقف في ان كلا من الجانبين يتولى المسؤولية عن الدرع الصارخية في قطاعه. وتتحمل روسيا المسؤولية عن المسارين الجنوبي والجنوبي الشرقي. فيما يتحمل الناتو المسؤولية عن المسار الجنوبي والمسار الجنوبي الغربي مستقبلا. وتنحصر الفكرة الرئيسية لهذا الموقف في عدم توجه منظوماتنا للدرع الصاروخية  بعضهما ضد الاخرى.

اما الناتو بدوره فيدعو الى انشاء منظومتين مستقلتين من شأنهما  تأمين حماية  اراضي كل جانب من كل الاتجاهات الامر الذي سيؤدي الى حدوث المواجهة بين منظومتي الدرع الصاروخية للناتو وروسيا  في الحدود الغربية لروسيا الاتحادية . ويعتبر الناتو ان التعاون مع روسيا يجب ان يحقق على مستوى تبادل المعلومات فقط.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك