الولايات المتحدة على استعداد لدفع مبلغ 5 ملايين دولار مقابل معلومات عن دوكو عمروف

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558548/

اعلنت الولايات المتحدة انها ستدفع مكافأة قدرها 5 ملايين دولار مقابل تقديم معلومات عن الارهابي دوكو عمروف. جاء ذلك في بيان مشترك تم تبنيه في ختام مباحثات بين الرئيسين الروسي دميتري مدفيديف والامريكي باراك اوباما.

اعلنت الولايات المتحدة انها ستدفع مكافأة قدرها 5 ملايين دولار مقابل تقديم معلومات عن الارهابي دوكو عمروف. جاء ذلك في بيان روسي امريكي مشترك تم تبنيه في ختام مباحثات جرت بين الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ونظيره الامريكي باراك اوباما يوم الخميس 26 مايو/ايار في اثناء قمة الثماني الكبار في فرنسا.

وورد في البيان ان "الولايات المتحدة تعلن عن ادراج اسم دوكو عمروف على قائمة الاشخاص الواردة في البرنامج الوطني"المكافأة مقابل مساعدة العدل"، وعن نيتها في دفع 5 ملايين دولار مقابل معلومات ستساعد في تحديد مكان وجود هذا القيادي الارهابي الذي اعلن مسؤوليته عن تدبير التفجيرات في مترو موسكو والعمل الارهابي في خط السكة الحديدة بين موسكو وبطرسبورغ في عام 2010 والانفجار في مطار "دوموديدوفو" بموسكو وغيرها من العمليات الارهابية".

ويذكر ان الرئيسين مدفيديف واوباما قاما بتبني البيان المشترك حول "التعاون في مجال مكافحة الارهاب". واكد الرئيسان في البيان على "فهمهما المشترك للخطر الذي يشكله تنظيم "القاعدة" على الامن العالمي". كما جاءت فيه الدعوة الى "مواصلة التعاون من أجل الحيلولة دون نشاط هذه المنظمة الارهابية والقضاء على بنيتها ودحرها".

واشار مدفيديف واوباما الى "أهمية تعزيز الجهود المشتركة في مكافحة هذا الخطر الذي يهدد امن وسلامة مواطني الدولتين".

وجاء في البيان كذلك: "اتفقنا على التركيز على كافة جوانب هذا التحدي عن طريق توحيد جهود الهيئات الامنية في البلدين، وضمان امن وسائل النقل، وتبادل المعلومات بين الاجهزة الخاصة، ومكافحة تمويل الارهاب، واستخدام تكنولوجيات مكافحة الارهاب بالاضافة الى التعاون في اطار منتديات متعددة الاطراف ومختلف المنظمات بما في ذلك الامم المتحدة ومجموعة الثمانية والمبادرة العالمية لمكافحة الارهاب النووي والمنتدى العالمي لمكافحة الارهاب الذي سيجري تأسيسه في القريب العاجل".

كما اشار الرئيسان برضى الى بعض الخطوات الاضافية التي تتخذ لتعزيز الشراكة الثنائية. واعلنا ان "الهدف الرئيسي من وراء هذه الجهود لا يزال يتمثل في حماية المواطنين اثناء السفر".

ويشار في البيان الى ان "الارهاب لا يمكن تبريره ومن الواجب ألا يشعر اي ارهابي بالامان في ظل الجهود الدولية لتقديم الارهابيين للعدالة".

مصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك