"حروب العملات": حلول فردية.. لمشكلة جماعية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55853/

ان إضعاف الدول لعملاتها الوطنية بوسائل مختلفة، أو ما بات يعرف بـ "حرب العـملات" بغية رفع القدرة على المنافسة لدى السلع المصدرة إلى الأسواق الدولية، أصبح يهدد التجارة العالمية، والتعاونَ الدولي بشأنِ تسوية الأزمة الاقتصادية العالمية.

ان إضعاف الدول لعملاتها الوطنية بوسائل مختلفة، أو ما بات يعرف بـ "حرب العـملات" بغية رفع القدرة على المنافسة لدى  السلع المصدرة إلى الأسواق الدولية، أصبح يهدد التجارة العالمية، والتعاونَ الدولي بشأنِ تسوية الأزمة الاقتصادية العالمية.
فقد تسابقت مؤخرا دول كاليابان والبرازيل وسويسرا وكوريا الجنوبية لاتخاذ إجراءات من شأنها تخفيض سعر عملتها تعزيزا لمواقع سلعها المصدرة إلى الأسواق العالمية.
ويخشى أن يؤدي استمرار تلك السياسات إلى اتخاذ الدول إجراءات حماية جمركية أخرى تضر بالتجارة الدولية التي يعول عليها كأحد أبواب الخروج من الأزمة.

من جانب آخر، يعزو البعض إضعاف دول كاليابان والولايات المتحدة لعملتها إلى خشيتها من وقوع اقتصاداتها في مطب الانكماش والتراجع.. فتلك الدول تفضل السيناريو التضخمي على احتمال الكساد.

 كما يعتقد أيضا، أن أجندة شعبوية تعتمدها الإدارة الأمريكية إرضاءاً للناخب الأمريكي المهدد بالبطالة.. تقف خلف ذلك التوجه.. إذ يدعم الدولار الضعيف المنتج الأمريكي ويوفر فرص عمل إضافية له .
أما المستفيد من إضعاف العملات.. فهم المضاربون.. ومن يجني ثمار الطفرة الراهنة في أسعار الخامات والذهب.

التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم