القيادة الفلسطينية تطالب مجلس الامن بتبني موقف اوباما المؤيد لحدود 67

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558487/

طالبت القيادة الفلسطينية مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية بتبني موقف الرئيس الأمريكي باراك اوباما حول حدود العام 1967 كأساس لحل النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.

طالبت القيادة الفلسطينية مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية بتبني موقف الرئيس الأمريكي باراك اوباما حول حدود العام 1967 كأساس لحل النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وقال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه في بيان تلاه باسم القيادة الفلسطينية بعد اجتماع لها في رام الله يوم الاربعاء 25 مايو/ايار إنها "ترحب بموقف الرئيس اوباما الذي أكد على حدود عام 1967 لدولة فلسطين، ولها حدود مع الأردن ومصر وإسرائيل وان يتم حل جميع قضايا الحل النهائي خاصة القدس واللاجئين على طاولة المفاوضات".

وطالبت القيادة الفلسطينية بأن يتم "وضع آلية وجدول زمني محدد من قبل مجلس الأمن واللجنة الرباعية لتنفيذ أفكار الرئيس اوباما وفق جميع المرجعيات والشرعيات العربية والدولية لانطلاق عملية سلام جدية".

كما اشار عبد ربه الى "وجوب موافقة إسرائيل على مبدأ الرئيس أوباما لدولة فلسطينية على حدود عام 1967"، موضحا أن القيادة الفلسطينية، بالرغم من تأكيدها على خيار المفاوضات، ترى "إن إغلاق الأبواب أمام عملية السلام سوف يدفعها إلى دراسة جميع الخيارات الأخرى بما فيها التوجه إلى مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر القادم" من أجل الحصول على اعتراف بدولة فلسطينية فى حدود العام 1967.

وأضاف عبد ربه أن القيادة الفلسطينية "ستتابع التطورات، وعلى ضوء اجتماع لجنة المتابعة العربية في قطر السبت، للوصول إلى موقف عربي ودولي موحد إزاء المخاطر التي تهدد عملية السلام".

وكان اوباما اعلن الخميس الماضي للمرة الاولى ان الدولة الفلسطينية المنشودة يجب ان تقام على اساس حدود العام 1967 "مع تبادلات (للاراضي) يتفق عليها الطرفان".

الا ان اوباما عاد وحذر الفلسطينيين من اللجوء الى الامم المتحدة، واصفا هذه الخطوة بـ"الخطأ".

كما دعا الاسرائيليين والفلسطينيين الى تقديم "تنازلات مؤلمة" من اجل السلام. وقال في مؤتمر صحفي مشترك الاربعاء 25 مايو/ايار مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن ان "السبيل الوحيد لقيام دولة فلسطينية هو عندما يتفق الاسرائيليون والفلسطينيون على سلام عادل".

وفي حديث لـ"روسيا اليوم" ايضا قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني إن المشكلة الحقيقية تكمن في أن الغدارة الأمريكية تدعو الفلسطينيين إلى العودة للمفاوضات دون تحديد ما هية مرجعية هذه المفاوضات بالضبط ودون أن تحدد ضرورة وقف الاستيطان الإسرائيلي كمتطلب رئيسي لاستئناف هذه المفاوضات، ودون أن تحدد ما هو الإطار المرجعي لها وما هو الدور الأمريكي فيها.

صحفي فلسطيني يؤكد ضرورة الحصول على اعتراف اممي بدولة فلسطينية

اعتبر حافظ البرغوثي، رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من رام الله انه من الضروري المضي في خطة الحصول على اعتراف أممي بالدولة الفلسطينية، كما ذكر الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

واوضح البرغوثي أن الامم المتحدة شكلت للبحث عن حلول للنزاعات ولا يجوز تغييب دورها كما حصل منذ ان تولت واشنطن رعاية عملية السلام، التي لم تأت بشيء حتى الان.وشدد البرغوثي على أن الامم المتحدة يجب أن تتخذ القرارات سواء وافق الامريكيون والبريطانيون ام لا.

صحفي فلسطيني يؤكد ضرورة الحصول على اعتراف اممي بدولة فلسطينية

اعتبر حافظ البرغوثي، رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من رام الله انه من الضروري المضي في خطة الحصول على اعتراف أممي بالدولة الفلسطينية، كما ذكر الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

واوضح البرغوثي أن الامم المتحدة شكلت للبحث عن حلول للنزاعات ولا يجوز تغييب دورها كما حصل منذ ان تولت واشنطن رعاية عملية السلام، التي لم تأت بشيء حتى الان.وشدد البرغوثي على أن الامم المتحدة يجب أن تتخذ القرارات سواء وافق الامريكيون والبريطانيون ام لا.

ا

واوضح البرغوثي ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ذهب الى الكونغرس مع بداية الحملة الانتخابية الرئاسية في الولايات المتحدة وان نقطة ضعف الساسة الامريكيين تكمن في استعطاف اللوبي اليهودي. واشار الى ان نتنياهو سلك مبدأ التطرف والقوة، الذي يتغنى به المستوطنون، وهذا ما رفع من شعبيته داخل اسرائيل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية